الجزائر: القضاة يقاطعون الانتخابات وينحازون للمتظاهرين

الجزائر: القضاة يقاطعون الانتخابات وينحازون للمتظاهرين

embedded content نظم عدد من القضاة والمحامين في الجزائر وقفة احتجاجية، اليوم السبت، أمام مقر وزارة العدل وسط العاصمة للتعبير عن تأييدهم للحراك الشعبي والمطالبة بحرية العدالة واستقلال القضاء. وردد القضاة عبارات مناوئة للنظام ولبعض الممارسات التي “كان يعاني منها الحقوقيون”، على حد تعبير جميل جبار، أحد المحامين الحاضرين، وفقاًَ لما أوردته قناة “الحرة”، اليوم …





نظم عدد من القضاة والمحامين في الجزائر وقفة احتجاجية، اليوم السبت، أمام مقر وزارة العدل وسط العاصمة للتعبير عن تأييدهم للحراك الشعبي والمطالبة بحرية العدالة واستقلال القضاء.

وردد القضاة عبارات مناوئة للنظام ولبعض الممارسات التي “كان يعاني منها الحقوقيون”، على حد تعبير جميل جبار، أحد المحامين الحاضرين، وفقاًَ لما أوردته قناة “الحرة”، اليوم السبت.

وتأتي وقفة، اليوم السبت، بالتزامن مع صدور بيان وقعه أعضاء ما يعرف بـ”نادي القضاة” أعلنوا فيه رفضهم الإشراف على الانتخابات الرئاسية التي قررها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، والتي من المقرر أن تجري في الرابع من يوليو(تموز) المقبل.

وقال الهاشمي عيساوي، وفق ما نقلت عنه قناة “الحرة”، وهو قاض بمحكمة بئر مراد رايس بالعاصمة، إن “القضاة أعلنوا منذ البداية تأييدهم للحراك الشعبي، وهم لن يحيدوا عن مبدأ تحقيق نقلة جديدة في قطاع العدالة”.

وأكد عيساوي، أن “نادي القضاة” أعلن مقاطعة عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية التي تجري عشية كل موعد انتخابي.

وندد أيضاً بما سماه “القمع الممنهج” لمسيرات الشعب، الجمعة، من طرف بعض عناصر الشرطة الذين رموا المحتجين “السلميين”، بالغازات المسيلة للدموع.

وحمل عيساوي، مسؤولية أي انزلاق للسلطة، مؤكداً ضرورة اضطلاع المؤسسة الأمنية بمهامها في حماية الحراك الشعبي الذي “أكد سلميته منذ شهرين”، على حد تعبيره.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً