التقدم لجوائز الشيخة فاطمة للتميز حتى 31 يوليو

التقدم لجوائز الشيخة فاطمة للتميز حتى 31 يوليو

أكدت مريم الرميثي، المدير العام لمؤسسة التنمية الأسرية، أن التقدم لجوائز برنامج الشيخة فاطمة للتميز والذكاء المجتمعي، الذي يقدم مجموعة الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية موجهة للأسرة والأفراد من كافة الفئات المجتمعية والعمرية (الأطفال والشباب والأسرة والزوج والزوجة والجد والجدات وكبار السن)، والمؤسسات والهيئات، سيظل مفتوحاً حتى 31 يوليو/ ‏تموز القادم. ولفتت إلى أن مؤسسة التنمية الأسرية، تسلمت الكثير من الطلبات …

emaratyah

أكدت مريم الرميثي، المدير العام لمؤسسة التنمية الأسرية، أن التقدم لجوائز برنامج الشيخة فاطمة للتميز والذكاء المجتمعي، الذي يقدم مجموعة الجوائز المحلية والإقليمية والعالمية موجهة للأسرة والأفراد من كافة الفئات المجتمعية والعمرية (الأطفال والشباب والأسرة والزوج والزوجة والجد والجدات وكبار السن)، والمؤسسات والهيئات، سيظل مفتوحاً حتى 31 يوليو/ ‏تموز القادم.
ولفتت إلى أن مؤسسة التنمية الأسرية، تسلمت الكثير من الطلبات في مختلف مجالات وفئات البرنامج من داخل الدولة وخارجها.
وأوضحت مريم الرميثي، في تصريحات ل«الخليج»، أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وضعت في قائمة اهتماماتها، مفهوم تنمية المجتمع بمختلف عناصره؛ حيث أضافت له محركات تطوره واستقراره وتصدره، بفضل رؤيتها الثاقبة، وما تقدمه من عطاءات راسخة، أصبحت منهجية رائدة في دولة الإمارات والعالم.
وأوضحت أن البرنامج يسعى لإبراز المتميزين والمبتكرين من الأفراد والمؤسسات والاعتراف بإنجازاتهم وإسهاماتهم وتقديرهم ودعمهم؛ حيث يركز بحلته الجديدة على الذكاء المجتمعي الذي يمكن تعريفه بالقدرة على التفاعل مع قضايا المجتمع وتحدياته، وتحويلها إلى فرص للتطوير والتغيير نحو مستقبل أفضل.
وأشارت إلى أن البرنامج الذي تم إطلاقه في نوفمبر/‏تشرين الثاني الماضي، بحلته الجديدة وأهدافه المطورة وفق رؤية سامية تستند إلى نموذج ريادي لبناء مجتمع متميز مستدام، كشف عن رؤية متكاملة تحرص على استقرار الأسرة وتنميتها، وبناء فرص حقيقية للموهوبين، وتطوير قدرات الشباب الواعد، ليرقى بطموحاته وقدراته إلى المستوى المنشود؛ حيث تركز خطة عمل البرنامج واستراتيجيته على مجموعة من القيم.
من جانبها قالت عوشة السويدي، مطور رئيسي أول جوائز مؤسسية في مؤسسة التنمية الأسرية – مدير مشروع برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي إن إجمالي عدد الفائزين في البرنامج يبلغ 40 فائزاً وفائزة في المجالات الثلاثة للجائزة (التميز الفردي والعمل الجماعي والجهات الداعمة) وتتضمن 22 فئة.
وأشارت إلى أن البرنامج يستقطب الشباب العربي الموجود في العالم ويمتاز بتركيزه على الذكاء المجتمعي، ويستهدف فئة الشباب ما بين 15- 30 عاماً في مجالات الثقافة والفنون والعلوم وتكنولوجيا المستقبل والمسؤولية المجتمعية، كما يتضمن مجال العمل الجماعي فئة خاصة تسمى «المبادرة المجتمعية المبتكرة» التي تسعى إلى تحفيز أفراد المجتمع بغض النظر عن العمر لتقديم مبادرات مجتمعية متميزة.
وبينت السويدي، أن فئات الجائزة في مجال «التميز الفردي» تشمل فئات التميز الثقافي والفني والتميز الإعلامي – العلوم وتكنولوجيا المستقبل، المسؤولية المجتمعية، بناة المجتمع، الأم المتميزة أو الأب المتميز أو الجد أو الجدة المتميزة والسند.
أما مجال «العمل الجماعي»، فيشمل المشروع الشبابي المبتكر في الثقافة والفنون والعلوم وتكنولوجيا المستقبل والمسؤولية المجتمعية، وفي مجال المبادرة المجتمعية المبتكرة، يشمل برنامج الجائزة أسرة حماة الوطن، الأسرة المتميزة في رعاية أصحاب الهمم، أسرة المستقبل والأسرة المتطوعة والأسرة الممتدة.
وفي مجال «الجهات الداعمة»، تتضمن فئاته الجهات الداعمة لقضايا الشباب، الأسرة، أصحاب الهمم ورعاية تلك الفئات.

الجوائز

تشمل المكافآت والتكريم لمجال التميز الفردي: استحقاق وسام التميز للفائز في مركز الأول والثاني عن كل فئة، ومكافأة مالية قدرها 75 ألف درهم إماراتي للأول و 50 ألف درهم إماراتي للثاني، أما المكافآت والتكريم لمجال العمل الجماعي: استحقاق درع التميز للفائز في مركز الأول والثاني عن كل فئة، فيما يحصل على مكافأة مالية قدرها 75 ألف درهم إماراتي للأول و 50 ألف درهم إماراتي للثاني عن فئات الشباب، و 100 ألف درهم إماراتي للأول و200 ألف درهم إماراتي للثاني عن فئات الأسر، كما تفوز بالمكافآت والتكريم لمجال الجهات الداعمة: مؤسسة واحدة عن كل فئة وتحصل على درع التميز الأول.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً