رئيس أوزبكستان يبحث مع وفد حكومة الإمارات تطوير العمل الحكومي

رئيس أوزبكستان يبحث مع وفد حكومة الإمارات تطوير العمل الحكومي

استقبل رئيس جمهورية أوزبكستان، شوكت ميرضيائيف، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، ووزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، ووزير الدولة للذكاء الاصطناعي، عمر سلطان العلماء، ومساعد المدير العام للأداء الحكومي والتميز في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، مريم الحمادي، وسفير الدولة…

ff-og-image-inserted

القرقاوي: الإمارات تتبنى تعزيز التعاون والشراكات الدولية

  • ميرضيائيف خلال استقباله وفد الإمارات. من المصدر


  • جانب من ورش عمل وفد حكومة الإمارات في أوزبكستان. من المصدر


استقبل رئيس جمهورية أوزبكستان، شوكت ميرضيائيف، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، ووزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، ووزير الدولة للذكاء الاصطناعي، عمر سلطان العلماء، ومساعد المدير العام للأداء الحكومي والتميز في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، مريم الحمادي، وسفير الدولة لدى جمهورية أوزبكستان، محمد حارب المحيربي، ضمن الزيارة الرسمية لوفد حكومة دولة الإمارات إلى أوزبكستان، في إطار الجهود لتعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، وتفعيل الشراكة في مختلف مجالات تحديث العمل الحكومي.

ورحب الرئيس الأوزبكي بوفد دولة الإمارات، مشيداً بالعلاقات المتميزة التي تجمع البلدين الصديقين، والتعاون والشراكة المثمرة بينهما في مختلف المجالات الاقتصادية، مشيراً إلى أن زيارته الأخيرة إلى دولة الإمارات، مثلت مناسبة لتعزيز هذه الشراكة، وتوسيع مجالاتها.

وتطرق اللقاء إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية، وتبادل الخبرات والتجارب، في مختلف مجالات تطوير العمل الحكومي.

وأكد القرقاوي أن دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تتبنى نهجاً قائماً على تعزيز التعاون والشراكات الدولية، الهادفة إلى تحديث وتطوير تجارب العمل الحكومي، لتمكين الحكومات من الارتقاء بحياة المجتمعات.

وقال إن زيارة وفد دولة الإمارات إلى أوزبكستان تبني على مخرجات زيارة الرئيس شوكت ميرضيائيف إلى دولة الإمارات، أخيراً، التي شهدت لقاءات رفيعة المستوى مع قيادة دولة الإمارات، ركزت على تعزيز التعاون والشراكة بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، وفي مقدمتها تحديث وتطوير العمل الحكومي، ومشاركة المعارف والتجارب الناجحة في هذا المجال بين البلدين.

إلى ذلك، نظمت حكومة دولة الإمارات سلسلة من ورش العمل التدريبية، لتحديث وتطوير العمل الحكومي في جمهورية أوزبكستان، بما يشمل 17 مجالاً حيوياً، وذلك في إطار تفعيل اتفاقية التعاون بين البلدين، التي تهدف إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية، من خلال مشاركة التجارب والمعارف وقصص النجاح، وأفضل الممارسات في العمل الحكومي.

وأكد القرقاوي أن حكومة دولة الإمارات تسعى إلى تطوير مرجعية متكاملة، للتحديث والتطوير الحكومي بالشراكة مع حكومة أوزبكستان، عبر تبادل الخبرات وقصص النجاح، ونقل المعرفة ومشاركة النموذج الإماراتي، للارتقاء بالأداء وتسريع وتيرة الإنجاز، ما يسهم في تحديث وتطوير العمل الحكومي المستقبلي.

وشملت المجالات، التي ناقشتها اجتماعات ورش العمل المشتركة: المسرعات الحكومية، والجودة الحكومية، والخدمات الحكومية، والتطبيقات الحكومية الذكية، والاستراتيجية والخطط الوطنية، وجودة الأداء الحكومي، والابتكار الحكومي، وبرامج القيادات، والبرمجة، ومستقبل التعليم والاقتصاد، والتنافسية العالمية وسهولة ممارسة الأعمال، وغيرها من المجالات.

وتطرق الفلاسي إلى أهمية إطلاق برامج مشتركة مع الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، لتضمين مهارات المستقبل في برامجها، بهدف بناء القدرات وإعداد الكفاءات والكوادر البشرية المؤهلة، لمواكبة المتغيرات التي سيشهدها العالم في ظل الثورة الصناعية الرابعة، وتمكينهم من المشاركة في بناء اقتصاد معرفي مستدام، وتعزيز مسيرة التنمية والتطوير في أوزبكستان.

وتناول العلماء تطوير منصة إلكترونية، لمساعدة الشباب الأوزبكي على تعلم مهارات البرمجة المستقبلية، وإعداد جيل متمكن من لغة العصر، وتطوير هذه المهارات في تأسيس مشروعات ناشئة، تسهم في بناء اقتصاد رقمي قائم على أحدث الوسائل التكنولوجية، وتعزيز فرص حصول الشباب على وظائف تخصصية في شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية، من خلال إطلاق برامج تخصصية لإعداد الشباب، ترعاها الحكومة الأوزبكية، مثل مبادرة «مليون مبرمج».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً