اتفاقية تشمل 17 مجالاً حيوياً لتطوير الأداء والخدمات وتعزيز الكفاءات

اتفاقية تشمل 17 مجالاً حيوياً لتطوير الأداء والخدمات وتعزيز الكفاءات

وقّعت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان، اتفاقية تهدف إلى تحديث وتطوير العمل الحكومي، وتعزيز الشراكة، والارتقاء بالأداء ومنظومة العمل المؤسسي في القطاع الحكومي، وذلك خلال زيارة وفد حكومي من دولة الإمارات، إلى جمهورية أوزبكستان.

وقّعت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان، اتفاقية تهدف إلى تحديث وتطوير العمل الحكومي، وتعزيز الشراكة، والارتقاء بالأداء ومنظومة العمل المؤسسي في القطاع الحكومي، وذلك خلال زيارة وفد حكومي من دولة الإمارات، إلى جمهورية أوزبكستان.

وقع الاتفاقية معالي محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وساردور أومورزاكوف وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في أوزبكستان، بحضور معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، ومريم الحمادي مساعد المدير العام للأداء والتميز الحكومي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومحمد حارب المحيربي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية أوزبكستان.

وتم الاتفاق بين الجانبين على تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مجال تحديث وتطوير العمل الحكومي، والارتقاء بالأداء خلال السنوات الثلاث المقبلة، وتشكيل لجان فنية مشتركة، لتنظيم مراحل تطبيق الاتفاقية التي تشمل 17 مجالاً، تركز على تطوير الخدمات والأداء المؤسسي، وبناء وتطوير القيادات والقدرات وتعزيز الكفاءات، وتطبيق منظومة عمل تقوم على الابتكار والتميز، من خلال نقل الخبرات والمعارف الحكومية، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجالات العمل الحكومي.

alt

رؤية

وأكد معالي محمد عبد الله القرقاوي، أن مذكرة التعاون بين حكومتي الإمارات وأوزبكستان، تترجم رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مشاركة الإمارات تجاربها الناجحة مع مختلف دول العالم في مجال تحديث وتطوير العمل الحكومي، وابتكار نماذج عمل جديدة، لتمكين الحكومات من الارتقاء بحياة المجتمعات، وتعزيز مسيرة التنمية العالمية.

وأشار إلى أن الاتفاقية تشكّل إضافة جديدة إلى إنجازات العمل الحكومي في الدولة، بحيث تشارك حكومة المستقبل في دولة الإمارات، خلاصة تجاربها ومنهجيات عملها، ضمن نموذج متكامل، يرتكز على تبادل الخبرات والتجارب الناجحة، وتعزيز التعاون بين الحكومات.

تبادل المعرفة والخبرات

وتشمل الشراكة بين الحكومتين الإماراتية والأوزبكية، محاور تركز على تبادل المعرفة، والاستفادة من الخبرات والنماذج التطويرية في العمل الحكومي، وتطبيق أفضل الممارسات في الخدمات الحكومية والخدمات الذكية والأداء المؤسسي والابتكار والتميز، وبناء القيادات والقدرات.

كما تتضمن تشكيل مجموعات عمل وخبراء لدعم المبادرات المختلفة، والمشروعات المشتركة في مجالات المسرعات الحكومية، والجودة الحكومية، والخدمات الحكومية، والتطبيقات الذكية الحكومية، والاستراتيجية والخطط الوطنية، والأداء الحكومي، والابتكار الحكومي، وبرامج القيادات، والبرمجة، ومستقبل التعليم والاقتصاد، والتنافسية العالمية، وسهولة ممارسة الأعمال وغيرها.

وتأتي اتفاقية الشراكة بين البلدين، في إطار سلسلة من المبادرات والتفاهمات المشتركة، أبرزها اتفاقية إعفاء مواطني دولة الإمارات من تأشيرة السفر المسبقة لجمهورية أوزبكستان، التي دخلت حيّز التنفيذ مارس الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً