3000 درهم غرامة لامرأة وصفت ضرتها بـ «الحصان»

3000 درهم غرامة لامرأة وصفت ضرتها بـ «الحصان»

محامي المتهمة طلب من «المحكمة» مهلة للتفاوض مع الضحية. تصوير: أشوك فيرما قضت محكمة الجنح في دبي بغرامة 3000 درهم بحق امرأة بريطانية سبت «ضرتها»، زوجة طليقها (تونسية) ـ الذي توفي أخيراً ـ عبر «فيس بوك»، واصفة إياها بالحصان، مستنكرة أن يتركها زوجها من أجل امرأة مثل هذه.

أساءت إلى المجني عليها وزوجها عبر «فيس بوك»

url

محامي المتهمة طلب من «المحكمة» مهلة للتفاوض مع الضحية. تصوير: أشوك فيرما

قضت محكمة الجنح في دبي بغرامة 3000 درهم بحق امرأة بريطانية سبت «ضرتها»، زوجة طليقها (تونسية) ـ الذي توفي أخيراً ـ عبر «فيس بوك»، واصفة إياها بالحصان، مستنكرة أن يتركها زوجها من أجل امرأة مثل هذه.

وأثارت هذه القضية اهتمام وسائل الإعلام البريطانية، التي تعاطت معها بطريقة غير موضوعية، مستنكرة محاكمة المرأة، دون النظر إلى أن الدعوى رفعت من قبل امرأة تعرضت لاعتداء لفظي بفعل مجرم، بحسب نص قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات في الدولة.

ووجهت النيابة العامة إلى المرأة البريطانية، التي تبلغ من العمر 55 عاماً، تهمة الإساءة عبر وسائل تقنية المعلومات للمجني عليها، وذلك بعد أن حررت الأخيرة بلاغاً بحقها في مركز شرطة جبل علي بتاريخ 22 من مايو 2017.

وحدثت الواقعة حين علمت المتهمة، وهي امرأة بريطانية من أصول إيرانية، أن زوجها السابق تزوج عليها، بعد أن رأت صورته مع زوجته الجديدة على «فيس بوك»، فنشرت تعليقات بلغتها الأم (الفارسية) تصفه فيها بالمعتوه، وتصف زوجته بالحصان.

وحين علمت المتهمة أن زوجها توفي، قدمت إلى دبي برفقة ابنتها في شهر مارس 2019، دون أن تعلم أن بلاغاً حرر ضدها، وأن هناك دعوى منظورة أمام القضاء، فتم إيقافها والإفراج عنها بكفالة على ذمة القضية. وقدمت المتهمة التماساً إلى المحكمة بتاريخ الرابع من أبريل الجاري، ثم أجلتها المحكمة إلى جلسة 11 من أبريل، وطلب محامي المجني عليها تأجيل النظر في القضية إلى حين سداد الرسوم، فيما طلب محامي المتهمة من هيئة المحكمة التأجيل للوصول إلى تسوية مع الضحية حتى تتنازل عن القضية، والدفاع عن موكلته، لكن أجل رئيس الهيئة الحكم إلى آخر الجلسة، وقضت المحكمة بإدانة المتهمة، وإلزامها بسداد غرامة قدرها 3000 درهم.


المتهمة علمت أن زوجها السابق تزوج عليها بعد أن رأت صورته مع زوجته الجديدة على «فيس بوك».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً