أول صورة حقيقية للثقب الأسود

أول صورة حقيقية للثقب الأسود

بعد سنوات من الاعتماد على الصور الصناعية التي يتم أنشاؤها عبر الكمبيوتر، تم التقاط أول صورة حقيقية للثقب الأسود أخيرًا نتيجة لجهود العلماء في مشروع “Event Horizon Telescope” وهي شراكة دولية تشكلت عام 2012، لمحاولة مراقبة البيئة المباشرة للثقب الأسود.

بعد سنوات من الاعتماد على الصور الصناعية التي يتم أنشاؤها عبر الكمبيوتر، تم التقاط أول صورة حقيقية للثقب الأسود أخيرًا نتيجة لجهود العلماء في مشروع “Event Horizon Telescope” وهي شراكة دولية تشكلت عام 2012، لمحاولة مراقبة البيئة المباشرة للثقب الأسود.

وتكشف الصورة عن حلقة من الضوء غير متوازنة تحيط بدائرة مظلمة في قلب المجرة المعروفة باسم “ميسيير 87″، وهي على بعد حوالي 55 مليون سنة ضوئية من الأرض. كما أنها تؤكد أيضًا أن الثقب الأسود ضخم بالفعل، إذ تبلغ كتلته 6.5 مليار مرة من كتلة الشمس. وعلى ما يبدو، فإن التقاط هذه الصورة كان أمرًا صعبًا للغاية، حيث كان يتطلب تعاونًا عالميًا لم يكن ممكنًا حتى وقت قريب.

aligncenter size-full wp-image-225402

ولقد تطلبت الصورة توصيل ثمانية من التلسكوبات الموجودة على ارتفاعات عالية، بما في ذلك التلسكوبات الموجودة بولايتي أريزونا وهاواي، بالإضافة إلى المكسيك وتشيلي وإسبانيا والقارة القطبية الجنوبية، ومن ثم التلسكوبات الموجودة بفرنسا وجرينلاند، وذلك للوصول إلى أعلى دقة زاوي لالتقاط مثل هذه الصور من مسافة بعيدة للغاية.

هذه التقنية، المتمثلة في قياس التداخل بخط قاعدي طويل للغاية، تضمنت أيضًا مزامنة الساعات الذرية والاستفادة من دوران الأرض. ولقد قامت كل من الحواسيب الخارقة بمعهد ماكس بلانك ومرصد هايستاك التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الجمع بين البيتابايت من البيانات الأولية من التلسكوبات.

وعلى الرغم من أن الصورة ليست واضحة، إلا أنها تثبت وتدعم نظرية النسبية التي شرحها أينشتاين منذ عقود.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً