الاتحاد الأوروبي يُجلي بعثته من طرابلس

الاتحاد الأوروبي يُجلي بعثته من طرابلس

أجلى الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء، من العاصمة الليبية طرابلس أفراد بعثته بسبب اشتداد القصف في المدينة التي تتعرض لهجوم من قوات المشير خليفة حفتر، حسب ما علم اليوم الخميس، من مصدر أوروبي. وأوضح المصدر، أن أعضاء بعثة المساعدة التابعة للاتحاد الأوروبي لإدارة مندمجة للحدود في ليبيا، غادروا “مؤقتاً” طرابلس للعودة إلى تونس، مقر البعثة.وشمل …




مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني (أرشيف)


أجلى الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء، من العاصمة الليبية طرابلس أفراد بعثته بسبب اشتداد القصف في المدينة التي تتعرض لهجوم من قوات المشير خليفة حفتر، حسب ما علم اليوم الخميس، من مصدر أوروبي.

وأوضح المصدر، أن أعضاء بعثة المساعدة التابعة للاتحاد الأوروبي لإدارة مندمجة للحدود في ليبيا، غادروا “مؤقتاً” طرابلس للعودة إلى تونس، مقر البعثة.

وشمل الإجلاء نحو 20 شخصاً.

من جانبها قالت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، إن الاتحاد يعبر عن “انشغاله للتطورات المقلقة جداً في ليبيا”.

وجددت دعوتها لأطراف النزاع لوقف فوري لإطلاق النار، وتسهيل وصول المساعدة الإنسانية.

ودعا الاتحاد الأوروبي الإثنين، المشير حفتر إلى وقف حملته على طرابلس والعودة إلى طاولة المفاوضات لتفادي حرب أهلية.

وقالت موغيريني بعد اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: “دعوت بحزم شديد كافة القيادات الليبية خاصةً حفتر، إلى وقف كافة العمليات العسكرية والعودة إلى طاولة المفاوضات بإشراف الأمم المتحدة”.

وتباحثت موغيريني مباشرةً مع المشير خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً فائز السراج.

وأحيل مشروع بيان مشترك الأربعاء، إلى دول الاتحاد الأوروبي الـ28.

وعبر عدد من هذه الدول عن تحفظات على مشروع البيان، وستُعمم مسودة جديدة للبيان عليهم اليوم الخميس، حسب مصدر أوروبي.

خلفت المعارك في العاصمة الليبية 56 قتيلاً على الأقل، و266 جريحاً في الأيام الستة الأخيرة، بحسب منظمة الصحة العالمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً