صحيفة أمريكية: تحقيق مولر “سحر” انقلب على أوباما

صحيفة أمريكية: تحقيق مولر “سحر” انقلب على أوباما

اعتبرت صحيفة “نيويورك تايمز” اليوم الخميس، انتيجية “تحلقيق مولر” انقلبت من محاولة الديمقراطيين الإضرار بترامب، إلى توجيه اتهام مباشر لمستشار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما غريغوري كريغ، في قضية الضغط على مصالح الرئيس الأوكراني الأسبق فيكتور يانوكوفيتش، ليكون بذلك أول ديمقراطي يتم توجيه اتهام له في ما يتعلق بالتحقيق. وأضافت أنه سيتم في الأيام المقبلة، توجيه اتهام رسمي ضد كريغ…




 مستشار الرئيس الأمريكي السابق، غريغوري كريغ (أرشيف)


اعتبرت صحيفة “نيويورك تايمز” اليوم الخميس، انتيجية “تحلقيق مولر” انقلبت من محاولة الديمقراطيين الإضرار بترامب، إلى توجيه اتهام مباشر لمستشار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما غريغوري كريغ، في قضية الضغط على مصالح الرئيس الأوكراني الأسبق فيكتور يانوكوفيتش، ليكون بذلك أول ديمقراطي يتم توجيه اتهام له في ما يتعلق بالتحقيق.

وأضافت أنه سيتم في الأيام المقبلة، توجيه اتهام رسمي ضد كريغ بالضغط على مصالح حكومة أوكرانيا المدعومة من روسيا (حكومة الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش الذي أطاح به انقلاب مدعوم من الولايات المتحدة والدول الغربية).

وأشارت إلى أن القضية المرفوعة ضد مستشار البيت الأبيض السابق، قد بدأت على أساس وقائع توصل إليها التحقيق الذي أجراه المدعي العام الأمريكي الخاص روبرت مولر، بشأن اتهامات تعاون الرئيس دونالد ترامب في حملته الانتخابية عام 2016 مع روسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن كريغ سيكون أول ديمقراطي يتم توجيه اتهام له في ما يتعلق بالتحقيق الذي أجراه المدعي الخاص مولر والذي كان يهدف لجمع أدلة تدين الجمهوريين وليس الديمقراطيين، وبدوره، قال المدعي العام وليام بار في ملخص للتحقيق إن “فريق المحامي الخاص قد خلص إلى أنه لا يوجد دليل على أن الرئيس ترامب أو مساعديه تآمروا أو نسقوا مع الحكومة الروسية في أنشطتها للتدخل في الانتخابات”.

ويشترط القانون على الأمريكيين الكشف عن معلومات مفصلة حول أعمال الضغط والعلاقات العامة للحكومات والسياسيين الأجانب، وكان هذا هو الأساس للتهم الموجهة ضد العديد من الأشخاص الذين حقق معهم المستشار الخاص.

ولا يتوقع محامو السيد كريغ بالضرورة اتهامه بانتهاك الفعل، وبدلاً من ذلك يتوقعون أن يتم تكليفه بالإدلاء بتصريحات كاذبة إلى مسؤولي وزارة العدل ليفحصوا ما إذا كان يُطلب منه التسجيل بموجب القانون للعمل الذي قام به في عام 2012.

وقالوا في بيان: “نتوقع لائحة اتهام من مكتب محاماة الولايات المتحدة بناءً على طلب من قسم الأمن القومي”، مضيفين أن “كريغ غير مذنب في أي تهمة وإصرار الحكومة العنيد على محاكمته هو إساءة استخدام لتقدير النيابة”.

وكما يرتبط العمل نيابة عن حكومة فيكتور يانوكوفيتش الذي كان آنذاك رئيس أوكرانيا، بول مانافورت الذي كان في ذلك الوقت مستشاراً سياسياً يكسب عشرات الملايين من الدولارات بسبب تمثيله للرئيس الأوكراني.

وقد حكم على مانافورت الذي أصبح رئيساً لحملة ترامب في عام 2016، الشهر الماضي بالسجن لمدة 7 سنوات ونصف بتهم تتعلق بعرقلة العدالة وانتهاكات “FARA”، وكذلك القوانين المصرفية والضريبية الناجمة عن عمله في أوكرانيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً