احتجاجات سائقي الأجرة تشلّ مدناً ألمانية

احتجاجات سائقي الأجرة تشلّ مدناً ألمانية

تسببت احتجاجات سائقي الأجرة في ألمانيا في تعطل حركة النقل في قلب العديد من المدن الألمانية على نحو كبير. ومن المتوقع أن يحضر وزير النقل الاتحادي الكسندر شوير إلى أكبر تجمع احتجاجي للسائقين في العاصمة برلين، ويشار إلى أن احتجاجات السائقين موجهة إلى خطط شوير الخاصة بتحرير السوق.

تسببت احتجاجات سائقي الأجرة في ألمانيا في تعطل حركة النقل في قلب العديد من المدن الألمانية على نحو كبير. ومن المتوقع أن يحضر وزير النقل الاتحادي الكسندر شوير إلى أكبر تجمع احتجاجي للسائقين في العاصمة برلين، ويشار إلى أن احتجاجات السائقين موجهة إلى خطط شوير الخاصة بتحرير السوق.

وتشهد مدن أخرى مثل دوسلدورف وهامبورج وفيسبادن، تظاهرات مماثلة، وتأتي هذه التظاهرات احتجاجاً على الفتح المزمع لسوق النقل الألماني أمام شركات مثل أوبر.

وفي الطريق إلى مطار برلين-تيجل، نزل الركاب في الزحام من السيارات وأكملوا الطريق إلى المطار سيراً على الأقدام في الطريق السريع، كما شمل الإضراب الحافلات، حيث قررت شركات إدارة النقل في برلين عدم تسيير الحافلات إلى المطار مؤقتاً.

وعبثاً حاولت شركة المطار تحذير الركاب: «من فضلكم خططوا لوقت كافٍ ولا تنزلوا في الطريق السريع».

يشار إلى أن المطار به نقطة انطلاق لسائقي سيارات الأجرة، حيث انطلقوا من هناك للتجمع عند بوابة براندنبورغ، وتحدثت الشرطة عن وجود صعوبات في التحرك وقت الظهيرة وأفادت بعض التقارير بوقوع بعض الاحتكاكات الفردية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً