4000 درهم كلفة الوقاية من حرائق المنازل

4000 درهم كلفة الوقاية من حرائق المنازل

دعت وزارة الداخلية أصحاب المنازل والفلل إلى سرعة التسجيل في نظام «حصنتك»، وربط منازلهم بغرف عمليات الدفاع المدني على مستوى الدولة، وفق منظومة ذكية ترتبط فيها كاشفات الدخان في البيوت بغرف العمليات للدفاع المدني، بحيث يتم الإبلاغ الذاتي عن حدوث الحرائق بعد إعطاء التنبيهات اللازمة للقاطنين بالمنازل السكنية.

«الداخلية» دعت إلى سرعة التسجيل في «حصنتك»

url


دعت وزارة الداخلية أصحاب المنازل والفلل إلى سرعة التسجيل في نظام «حصنتك»، وربط منازلهم بغرف عمليات الدفاع المدني على مستوى الدولة، وفق منظومة ذكية ترتبط فيها كاشفات الدخان في البيوت بغرف العمليات للدفاع المدني، بحيث يتم الإبلاغ الذاتي عن حدوث الحرائق بعد إعطاء التنبيهات اللازمة للقاطنين بالمنازل السكنية.

وكشف دليل أسعار نظام «حصنتك» الذي أطلقته الوزارة، وتتولى تركيبه «اتصالات»، لإنذار السكان عند وقوع الحرائق، أن الحد الأدنى لحماية كل منطقة داخل المنزل من مخاطر الحريق يكلف 3547 درهماً، بالإضافة إلى كلفة رسوم خدمات الصيانة والمراقبة بقيمة 415 درهماً خلال العامين الأولين. وذكر الدليل أن كلفة أجهزة الإنذار المطلوبة تعتمد على عدد الغرف وحجم وتصميم المسكن، مبيناً أن الحد الأدنى من كلفة نظام «حصنتك»، يشمل تركيب لوحة تحذير لاسلكية في مدخل المنزل بقيمة 1950 درهماً، وجهاز تكرير إشارة لاسلكي لطابق بقيمة 245 درهماً، وأربعة أجهزة كاشف دخان في الصالة والمجلس وغرفة النوم وغرفة الطعام بقيمة 1192 درهماً، وكاشف دخان لاسلكي بقيمة 298 درهماً.وتتكفل الدولة بمصاريف تركيب أنظمة إنذار الحرائق مجاناً لنحو 22 ألف منزل للمواطنين المسجلين في وزارة الشؤون الاجتماعية تنفيذاً لتوجيهات القيادة.

وذكرت وزارة الداخلية أنها أعدت نظامين ضمن مشروع «حصنتك»: الأول خاص بالفلل السكنية، ويتم تنفيذه بالتعاون مع مزود الخدمة مؤسسة «اتصالات»، والثاني خاص بالمباني السكنية والتجارية، ويتم تنفيذه مع مزود الخدمة شركة «إنجازات لنظم البيانات».

وتعمل الأجهزة ولوحة التحكم المستخدمة في «حصنتك» عبر إرسال إشارة تلقائية في أقل من 15 ثانية إلى غرفة العمليات، ما يساعد على التنبيه السريع لمالك المنزل والتقليل من احتمالية حدوث الحريق، ومن ثم خفض معدل الوفيات والحرائق وسرعة الاستجابة للبلاغات.

وأفادت وزارة الداخلية بأنها انتهت أخيراً من ربط 10 آلاف مبنى ومنشأة مع نظام حصنتك للمباني، وهو النظام الذكي الذي ينذر السكان بوقوع الحرائق والمعزز بالذكاء الاصطناعي، مشيرة أن هناك خطة زمنية لربط 400 ألف فيلا سكنية و150 ألف بناية مع نهاية 2021.

ويعد تركيب نظام الإنذار المبكر من الحرائق «حصنتك»، إجراء إلزامياً على الفلل السكنية الجديدة، إذ لن يتم منحها الترخيص المقرر من القيادة العامة للدفاع المدني، قبل الاشتراك في هذا النظام.

وأوضحت وزارة الداخلية أن «مركز الاستشعار والتحكم يتلقى أي إنذار حريق، وفي حال كان الإنذار صحيحاً سيتم إرساله تلقائياً إلى الجهات المعنية».

ويحتوي نظام السلامة من الحريق على أنواع مختلفة من أجهزة الاستشعار التي يمكنها اكتشاف الدخان والحرارة، حيث يتم توصيل جميع المستشعرات بلوحة الإنذار الرئيسة التي تنقل الإنذارات مباشرة في الوقت نفسه إلى مركز الاستشعار والتحكم.


حرائق المنازل

كشفت وزارة الداخلية أن 60% من حرائق المباني التي شهدتها الدولة العام الماضي، وقعت في منشآت سكنية، شملت مساكن خاصة وتجارية وعمالية، وشكلت تهديداً للسكان القاطنين فيها، مشيرة إلى أن أبرز أسبابها يعود إلى ضعف الوعي الوقائي لدى بعض الأهالي، وإهمال اشتراطات الوقاية من الحرائق.

مكونات «حصنتك»

تتكون منظومة حصنتك من لوحة الإنذار، وهي المكون الرئيس الذي يربط ويرسل الإنذارات (المتعلقة بالصيانة والحريق) إلى الجهات المعنية، ويمكن للمستخدمين أيضاً تفعيل الإنذارات يدوياً من اللوحة،وأجهزة لاستشعار الحرارة والدخان منتشرة في غرف عدة بالمنزل وفقاً لإرشادات وزارة الداخلية. وترتبط هذه الأجهزة بلوحة الإنذار وتكشف أي دخان أو حرارة في المنزل، وتعمل على تنشيط المنبه في المنزل وإرسال الإنذار إلى مركز الاستشعار والتحكم للتحقق منها.

وتستند منظومة حصنتك إلى علوم وتقنيات الذكاء الاصطناعي لقدرتها على التحليل عبر منظومة العمل في مركز تلقي الإنذار العاملة على تصنيف البلاغات وتحديدها بشكلٍ آلي ذكي ودقيق، ويمكن إرسالها بتقارير دورية إلى المالكين وشركات تطوير العقارات وشركات الصيانة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً