القاهرة تحسم الجدل حول تحطم طائرة مصر للطيران عام 2016

القاهرة تحسم الجدل حول تحطم طائرة مصر للطيران عام 2016

نفت وزارة الطيران المدني المصرية الأربعاء وجود قصور من شركة مصر للطيران في صيانة الطائرة “إيرباص اي 320” التي تحطت عام 2016 خلال رحلة بين باريس والقاهرة ما أدى الى مقتل 66 شخصا.

نفت وزارة الطيران المدني المصرية الأربعاء وجود قصور من شركة مصر للطيران في صيانة الطائرة “إيرباص اي 320” التي تحطت عام 2016 خلال رحلة بين باريس والقاهرة ما أدى الى مقتل 66 شخصا.

وأكدت الوزارة في بيان “عدم صحة الإدعاءات التى نشرتها بعض الصحف الأجنبية جملة وتفصيلًا نقلا عن صحيفة فرنسية حول وجود قصور من جانب شركة مصر للطيران فى التعامل الفني مع الطائرة إيرباص اي 320”.

وأضاف البيان أن “أعمال التأمين الفني لطائرات مصر للطيران وعمليات الصيانة تتم طبقا للمعايير الدولية المعتمدة من منظمات الطيران المدني الدولية”.

وأكد البيان أن “الطائرة إيرباص أي 320 التي سقطت في رحلتها MS804لم يسجل نظام متابعة الأعطال الفنية للطائرة Air Man سواء المستخدم بمصر للطيران أو المتصل بشركة إيرباص الفرنسية المصنعة للطائرة أية مشكلات فنية خلال آخر رحلات قامت بها الطائرة قبل وقوع الحادث، وهذا ينفي تماما ما تم نشره” في وسائل إعلام فرنسية.

ولم تتضح بعد أسباب تحطم هذه الطائرة لكن تقييم خبراء أمر به القضاء الفرنسي، خلص إلى أن الطائرة ما كان ينبغي أن تقلع بسبب “عيوب متكررة”.
وسقطت الرحلة “أم إس 804” في البحر المتوسط في 19 مايو 2016 بين جزيرة كريت اليونانية والساحل الشمالي لمصر، بعدما اختفت بشكل مفاجئ عن شاشات الرادار، ما أدى إلى مقتل 66 شخصا على متنها، بينهم 40 مصرياً و15 فرنسيا.

وكلف قضاة التحقيق الثلاثة الذين يتولون القضية في باريس جهتي خبرة بإعادة تركيب سيناريو الكارثة. وسلّم التقرير الأول المرتبط بصيانة الطائرة للقضاء في يونيو، ويتضمن 76 صفحة، كشفت عنه صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية وعلمت وكالة فرانس برس به.

وتحدّث الخبيران في تقييمهما عن وجود “نقص كبير في الدقة لدى الطواقم والخدمات الفنية لدى مصر للطيران” في تعاملها مع الملفات التقنية للطائرة.
ومع ذلك، رفض الخبيران الخروج بأي خلاصة نهائية، مشددين على أن “دراسة العناصر” المتوفرة لديهما “لا تسمح بتحديد ما إذا كان الحادث نتج عن العيوب التقنية المختلفة”.

من جهتها شددت وزارة الطيران المدني المصرية، من دون أن تشير الى تقرير الخبراء الفرنسيين، على أن “أعمال التأمين الفني لطائرات مصر للطيران وعمليات الصيانة تتم طبقا للمعايير الدولية المعتمدة من منظمات الطيران المدني الدولية”.

وتابع البيان أنه “يتم اجراء مراجعات دورية على مدار العام من قبل هذه الجهات على جميع أنشطة واعمال شركة مصر للطيران للصيانة والأعمال الفنية سواء فى جميع المطارات داخل مصر أو خارج مصر فى جميع محطات مصر للطيران الخارجية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً