“حبوبتي كنداكة”…أيقونة الحراك السوداني

“حبوبتي كنداكة”…أيقونة الحراك السوداني

حظيت صورة ناشطة ترتدي ثوباً أبيض في الاعتصام المتواصل للسودانيين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، باهتمام واسع على شبكات التواصل الاجتتماعي، تحولت بعدها تلك السيدة إلى رمزٍ للمرأة المقاومة وللحراك السوداني. كلمة “كنداكة” تطلق على الملكة النوبية قديماً التي تركت لأحفادها تاريخ نساء حاربن بقوة دفاعاً عن بلدهن وحقوقهن وبعد تداول صورتها آلاف المرات، ظهرت المرأة …




السودانية المجهولة نجمة الاحتجاجات في الخرطوم (تويتر)


حظيت صورة ناشطة ترتدي ثوباً أبيض في الاعتصام المتواصل للسودانيين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم، باهتمام واسع على شبكات التواصل الاجتتماعي، تحولت بعدها تلك السيدة إلى رمزٍ للمرأة المقاومة وللحراك السوداني.

كلمة “كنداكة” تطلق على الملكة النوبية قديماً التي تركت لأحفادها تاريخ نساء حاربن بقوة دفاعاً عن بلدهن وحقوقهن

وبعد تداول صورتها آلاف المرات، ظهرت المرأة في عدد من الصور الأخرى ومقاطع الفيديو، معتلية أسطح السيارات، ومرددة هتافات تطالب بالتغيير، بشعارات حماسية، أضفت طابعاً “ترفيهياً” على التظاهرات.

“شعبي يريد”
وظهرت المجهولة في مقطع مصور تُغني: “شعبي يريد”، فيردد المتظاهرون من ورائها “ثورة”، ثم تكرر المرأة جملة “حبوبتي كنداكة” مرات، في إشارة إلى السودانيات المشاركات في الاحتجاجات.

وكلمة “كنداكة” تطلق على الملكة النوبية قديماً التي تركت لأحفادها تاريخ نساء حاربن بقوة دفاعاً عن بلدهن وحقوقهن.

“أيقونة”
وأعرب المغردون عن إعجابهم بقوتها وثقتها بنفسها ووصفوها بـ”أيقونة” الحراك السوداني، قائلين إن “الثورة السودانية أنثى”.

ولفتت المحتاجة الأنظار إليها بأقراطها الذهبية على شكل قمرين، وهي مجوهرات الزفاف التقليدية السودانية ورمز الجمال الأنثوي في العديد من الكتابات العربية.

ويشهد السودان احتجاجات منذ ديسمبر(كانون الأول) الماضي عندما رفعت الحكومة أسعار الخبز والوقود، وتطورت بعد ذلك مطالب المحتجين لترفع شعارات تطالب بتنحي الرئيس السوداني المشير عمر حسن أحمد البشير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً