المغرب يفكك خلية يشتبه في تحضيرها لأعمال إرهابية

المغرب يفكك خلية يشتبه في تحضيرها لأعمال إرهابية

أعلنت السلطات المغربية، أنها فككت الأربعاء خلية من أربعة أفراد، يتزعمها مقاتل سابق في سوريا والعراق، كانت بصدد التحضير لتنفيذ عمليات إرهابية ضد مؤسسات حيوية بالمغرب. وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية إن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية تتكون من “أربعة متطرفين تتراوح أعمارهم بين 33 و38 سنة، ويتزعمها مقاتل سابق بالساحة السورية العراقية، قضى …




عناصر من الأمن المغربي (أرشيف)


أعلنت السلطات المغربية، أنها فككت الأربعاء خلية من أربعة أفراد، يتزعمها مقاتل سابق في سوريا والعراق، كانت بصدد التحضير لتنفيذ عمليات إرهابية ضد مؤسسات حيوية بالمغرب.

وقال بيان لوزارة الداخلية المغربية إن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن من تفكيك خلية تتكون من “أربعة متطرفين تتراوح أعمارهم بين 33 و38 سنة، ويتزعمها مقاتل سابق بالساحة السورية العراقية، قضى عقوبة سجنية سنة 2015 بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب”.
وتفيد المعطيات الأولية، بحسب البيان، أن زعيم هذه الخلية “قام باستقطاب وتأطير عناصر مجموعته”. وأنه “حاول استغلال خبراته القتالية التي تلقاها بالساحة السورية العراقية للتخطيط والتحضير لتنفيذ عمليات إرهابية ضد مؤسسات حيوية بالمملكة”.
وكان أفراد هذه الخلية ينشطون في مدينة تازة، شمال المغرب.
وأشار إلى أن العملية تندرج “في إطار التصدي للتهديدات الإرهابية ذات الصلة بتنظيم داعش الإرهابي”.
وذكر البيان أن أحد المشتبه بهم “ساهم في تمويل التحاق بعض المقاتلين المغاربة بهذه البؤرة”.
ويلاحق القضاء المغربي حالياً أكثر من عشرين شخصاً على خلفية قتل سائحتين إسكندينافيتين، منتصف ديسمبر (كانون الأول) 2018، حيث كانتا تمضيان إجازة في ضواحي مراكش.
وتشتبه السلطات في انتماء المنفذين الرئيسيين الأربعة لهذه الجريمة إلى خلية بايعت تنظيم داعش، من دون أن يكون لديها أي اتصال بكوادر التنظيم الجهادي في سوريا أو العراق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً