أذن عملاقة في مدريد للاستماع إلى طلبات المواطنين من السياسيين

أذن عملاقة في مدريد للاستماع إلى طلبات المواطنين من السياسيين

يتقدم المواطنون بطلباتهم إلى المرشحين السياسيين عن طريق أذن طولها مترين وضعت في وسط مدريد من قبل منصة (change.org) التي يتطلع المسئولون عنها لأن تساهم هذه المبادرة في “استماع السياسيين أكثر مما يتحدثون”. وردد مدير المنصة خوسيه أنطونيو ريتوريه الثلاثاء أثناء إزاحة الستار عن هذه المبادرة، تلك المقولة الشهيرة للفلاسفة اليونانيين “لدينا أذنان وفم واحد كي نستمع أكثر…

أذن عملاقة في مدريد للاستماع إلى طلبات المواطنين من السياسيين

يتقدم المواطنون بطلباتهم إلى المرشحين السياسيين عن طريق أذن طولها مترين وضعت في وسط مدريد من قبل منصة (change.org) التي يتطلع المسئولون عنها لأن تساهم هذه المبادرة في “استماع السياسيين أكثر مما يتحدثون”.

وردد مدير المنصة خوسيه أنطونيو ريتوريه الثلاثاء أثناء إزاحة الستار عن هذه المبادرة، تلك المقولة الشهيرة للفلاسفة اليونانيين “لدينا أذنان وفم واحد كي نستمع أكثر مما نتحدث”.

ويشبه هذا العمل أذني زعيم الحزب الاشتراكي بدرو سانشيز، رئيس الحكومة، والحزب الشعبي بابلو كاسادو وحزب (متحدون نستطيع) بابلو إجليسياس، وحزب (مواطنون) ألبرت ريبيرا.

وتعمل المبادرة على النحو التالي: يمكن للمواطنين الاقتراب من الأذن العملاقة وتلاوة طلبهم على جهاز التسجيل المركب بداخلها.

وبعد الانتهاء من جمع كافة الطلبات، كشف ريتوريه أنها ستنقل إلى الأشخاص المرسلة لهم “وربما يستجيبون لها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً