400 أسير فلسطيني ينضمون لإضراب «الكرامة»

400 أسير فلسطيني ينضمون لإضراب «الكرامة»

يواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أيام، حيث ارتفعت أعداد المضربين إلى 400، في وقت قررت سلطات الاحتلال هدم منازل في القدس، ومصادرة أراضٍ في منطقة الأغوار.

يواصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أيام، حيث ارتفعت أعداد المضربين إلى 400، في وقت قررت سلطات الاحتلال هدم منازل في القدس، ومصادرة أراضٍ في منطقة الأغوار.

ودعا المجلس الوطني الفلسطيني إلى إسناد ودعم الأسرى الذين بدأوا إضرابهم المفتوح عن الطعام، بعد عدم استجابة الاحتلال لمطالبهم المتمثّلة بإزالة أجهزة التشويش المسرطنة وإعادة زيارة أهالي قطاع غزة لأبنائهم الأسرى، وإنهاء عزل الأسرى في سجن النقب الصحراوي، ووقف عمليات الاقتحام والتنكيل والإهمال الطبي بحقهم وغيرها من المطالب.

وأكد المجلس الوطني في بيان أن قضية الأسرى والمعتقلين هي قضية وطنية، حيث تخوض القيادة وعلى أكثر من صعيد معركة الدفاع عن نضالهم المشروع.

وأوضح أن سلطات الاحتلال صعّدت من إجراءات العزل الانفرادي والقمع والتنكيل والتضييق على الأسرى في سجونها، البالغ عددهم نحو 6 آلاف أسير، من بينهم 750 أسيراً يعانون من أمراض خطيرة ومزمنة.

في الأثناء، تعيش 4 عائلات من حي واد ياصول ببلدة سلوان، حالة من القلق وعدم الاستقرار، بعد قرار المحكمة المركزية القاضي بهدم منازلهم، والذي سيدخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الجاري. وأوضح مركز معلومات وادي حلوة/‏‏ سلوان أن أهالي حي واد ياصول بالبلدة يحاولون منذ سنوات ترخيص منشآتهم السكنية، وقدموا مخططات للبناء للجهات المختصة على ضوء الضائقة السكنية في المنطقة، إلا أن طلباتهم قوبلت بالرفض من البلدية، ومؤخراً أصدرت المحكمة المركزية قراراً يقضي بهدم 4 منازل في الحي.

ونقل المركز عن خالد شويكي عضو لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان، وعضو في لجنة حي واد ياصول أن المنازل المهددة بالهدم تعود لعائلات برقان، والقاق، وكاشور، وهي قائمة منذ عام 2000، وفرضت على كل عائلة غرامات مالية كبيرة.

مصادرة أراضٍ

وقررت سلطات الاحتلال، أمس، مصادرة 385 دونماً زراعياً بمناطق الأغوار الشمالية في محافظة طوباس، بحجة شق طرق جديدة للمستوطنين.

وقال معتز بشارات مسؤول ملف الأغوار ومقاومة الاستيطان في طوباس، إن ما تسمى بـ «الإدارة المدنية» التابعة للاحتلال، وزعت منشورات لمصادرة أراضي المواطنين في طوباس وطمون وتياسير بالأغوار.

وأضاف بشارات أن قرار قوات الاحتلال صدر بحجة شق طريق عسكري يمتد من قرية تياسير مروراً بأراضي أم القبا ويرزا وسمرا التابعة لطوباس، إضافة لأراضي الرأس الأحمر والبقيعة الشرقية وأراضي طمون، حيث إن الأراضي التي سيتم مصادرتها حسب الأمر العسكري تبلغ مساحتها 384,492 دونماً، وحملت توقيع ما يسمى بقائد الجيش بالضفة «نداف بدان». وأكد بشارات أن الطريق الذي ينوون شقه لا يبعد سوى بضعة أمتار عن المنازل ومدرسة تياسير، والأخطر من ذلك هو عزل ما يقارب 42 ألف دونم، ومنع دخول هذه الأراضي إلا بتصريح.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً