ترامب: السيسي يقوم بعمل عظيم

ترامب: السيسي يقوم بعمل عظيم

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس بـ«العمل العظيم» الذي يقوم به نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك خلال استقباله في البيت الأبيض للمرة الثانية.

أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس بـ«العمل العظيم» الذي يقوم به نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، وذلك خلال استقباله في البيت الأبيض للمرة الثانية.

وقال ترامب بحضور السيسي في المكتب البيضاوي: «أعتقد أنه يقوم بعمل عظيم»، مضيفاً «إن العلاقات بين مصر والولايات المتحدة لم تكن يوماً جيدة أكثر مما هي عليه اليوم». وأضاف أنه تم إحراز تقدم كبير مع مصر فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب. وقال أيضاً للصحافيين، بينما كان السيسي يقف إلى جانبه: إن هناك أموراً مهمة سيناقشانها تتعلق بقضايا عسكرية وبالتجارة. ورحّب ترامب بحرارة بالسيسي.

حل الدولتين

وكان السيسي قال قبل ذلك إن مصر ستظل داعمة لأي جهد مخلص يضمن التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية استناداً إلى قرارات ومرجعيات الشرعية الدولية وحل الدولتين وما تضمنته المبادرة العربية على نحو يحفظ الحقوق الأصيلة للشعب الفلسطيني.

وقال خلال استقباله غاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي بمقر إقامته بواشنطن في «بلير هاوس»: إن السلام العادل من شأنه صياغة واقع جديد بمنطقة الشرق الأوسط يحقق تطلعات شعوبها في الاستقرار والبناء والتنمية والتعايش في أمن وسلام، مشدداً في السياق ذاته على ضرورة تفاعل المجتمع الدولي لإنهاء المعاناة الإنسانية في سائر الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة قطاع غزة.

وتطرق إلى الجهود المصرية المركزة مؤخراً لاحتواء الأوضاع في غزة وتخفيف المعاناة عن سكان القطاع، فضلاً عن الجهود الرامية لتحقيق المصالحة الوطنية.

لقاء بومبيو

على صعيد متصل التقى السيسي مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة، وجرى التباحث حول عدد من الملفات الإقليمية، لا سيما تطورات الأوضاع في كل من ليبيا وسوريا واليمن.

وأعرب بومبيو عن تطلع الولايات المتحدة لتكثيف التنسيق المشترك مع مصر حول قضايا الشرق الأوسط.

وأشاد في هذا السياق بالجهود التي تبذلها مصر لدعم مساعي التوصل إلى حلول سياسية للأزمات القائمة. واستعرض الجانبان كذلك مستجدات القضية الفلسطينية وسبل إحياء عملية السلام.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي في هذا الصدد عن تقدير بلاده البالغ للجهود المصرية الأخيرة لاحتواء الوضع في قطاع غزة ومنع تفاقمه، وأبدى تطلعه لاستمرار التشاور مع مصر في هذا الصدد.

وأكد الرئيس السيسي في هذا الشأن موقف مصر الثابت القائم على التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية.

ابتعدوا عن روسيا

ودعت الولايات المتحدة مصر إلى التمسك بموقف مؤيد للغرب وتجنب «الاقتراب كثيراً» من روسيا.

وذكر مسؤول بالإدارة الأمريكية أن سياسة الولايات المتحدة لا تزال تنصب حول شعار «أمريكا أولاً»، وأن مصالح واشنطن الخاصة ستكون ذات الأهمية القصوى في العلاقة.

وقال: «سنشجع المصريين على الاتجاه بشكل أكثر نحو الولايات المتحدة»، مشيراً إلى أن ذلك لا يعني أن تقطع القاهرة علاقاتها مع موسكو، ومع ذلك، حذّر المسؤول من أن بعض أنواع المشتريات العسكرية من روسيا يمكن أن تؤدي إلى فرض عقوبات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً