وفاة سوري في حادث مروري بالعين

وفاة سوري في حادث مروري بالعين

فارق الشاب السوري محمد أسعد الجهماني وعمره 30 سنة الحياة يوم أمس، بعد تعرض المركبة التي كان يستقلها لحادث وقع مطلع الشهر الجاري في الشارع الواقع بين دوار الشلال ودوار الصناعية، باتجاه الطريق المؤدي إلى منطقة مزيد، حيث انحرفت مركبة قادمة من الاتجاه الآخر عن مسارها، في الطريق الذي يشهد أعمال طرق، واصطدمت بالمركبات الموجودة في الاتجاه المعاكس، ونقل المصاب …

emaratyah

فارق الشاب السوري محمد أسعد الجهماني وعمره 30 سنة الحياة يوم أمس، بعد تعرض المركبة التي كان يستقلها لحادث وقع مطلع الشهر الجاري في الشارع الواقع بين دوار الشلال ودوار الصناعية، باتجاه الطريق المؤدي إلى منطقة مزيد، حيث انحرفت مركبة قادمة من الاتجاه الآخر عن مسارها، في الطريق الذي يشهد أعمال طرق، واصطدمت بالمركبات الموجودة في الاتجاه المعاكس، ونقل المصاب إلى المستشفى، إلا أنه فارق الحياة.
وأشار أحد أقارب المتوفى إلى أن المركبة كان يستقلها 4 أفراد، كانوا في طريقهم إلى منطقة مزيد، وبعد وقوع الحادث، هرعت دوريات الشرطة وسيارات الإسعاف إلى موقع الحادث، حيث نقلوا جميعاً إلى المستشفى، لتلقي العلاج، لكن محمد توفي أمس، وبقي الآخرون في المستشفى لتلقي العلاج.
وثمن الموقف الإنساني النبيل لأبناء الدولة والمقيمين، وحرصهم على التوافد بأعداد كبيرة لأداء صلاة الجنازة على روح الشاب، والمشاركة في دفنه في مقبرة الفوعة، ومواساة شقيقه.
وكان أهالي المدينة يوم أمس، توافدوا بأعداد كبيرة، لتشييع جثمان الشاب الذي ترك خلفه طفلتين، في مسجد حمودة بن علي، بعد صلاة الظهر، تجاوباً مع رسالة موقع «خدمة جنائز مدينة العين» مناشداً سكان المدينة التوجه للصلاة على روح الشاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً