أكاديمي سعودي : الإمارات قدمت نموذجاً متقدماً في العمل البرلماني العربي

أكاديمي سعودي : الإمارات قدمت نموذجاً متقدماً في العمل البرلماني العربي

أكد الأكاديمي والكاتب السعودي العضو السابق في مجلس الشورى الدكتور خليل الخليل، أن الإمارات حقّقت خطوات إيجابية في زمن قصير في مجال العمل البرلماني، ورأى أن المجلس الوطني الاتحادي قدماً نموذجاَ مشرقاً خليجياً وعربياً للدور المحور الذي يمكن أن يمارسه البرلمان في القضايا الوطنية. وأضاف خليل الخليل عبر 24 :” سعداء بأن الإمارات على مشارف التوجه نحو انتخايات برلمانية جديدة وهذا…




alt


أكد الأكاديمي والكاتب السعودي العضو السابق في مجلس الشورى الدكتور خليل الخليل، أن الإمارات حقّقت خطوات إيجابية في زمن قصير في مجال العمل البرلماني، ورأى أن المجلس الوطني الاتحادي قدماً نموذجاَ مشرقاً خليجياً وعربياً للدور المحور الذي يمكن أن يمارسه البرلمان في القضايا الوطنية.

وأضاف خليل الخليل عبر 24 :” سعداء بأن الإمارات على مشارف التوجه نحو انتخايات برلمانية جديدة وهذا يدل على مدى نجاح التجربة ومضيها نحو المزيد من التقدم”، وأردف قائلاً:” لا نستغرب الإنجازات الكثيرة التي حققها المجلس الوطني الاتحادي خلال السنوات الماضية، فالإمارات سباقة في ميادين النهضة والتحديث المدروس منذ نشأتها على يد الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الأمر الذي هيأ للدولة الناشئة الفرص تلو الأخرى، لصناعة وحدة عربية رائده تتطلع للمستقبل من خلال برامج ومشاريع جبارة نرى مردودها الإيجابي على شعب الإمارات وعلى المقيمين فيها”.

وأكد أن إسهامات عضوية المرأة في المجلس الوطني الإماراتي ملحوظة، فقد ظهر ذلك بوضوح في إدارة لجان المجلس ورئاسته، ومن خلال ما قدمن في جلساته ودورهن الفاعل بالمشاركة في صناعة الرأي العام وخدمة المجتمع الإماراتي، ومن خلال اللقاءات والمؤتمرات الخليجية والعربية والدولية.

محط أنظار العالم
ولفت إلى أن المرأة الإماراتية أصبحت وبفضل دعم القيادة الحكيمة، تقود قطار النهضة في الخليج باقتدار إداري ونبل أخلاقي ووعي سياسي، كما أصبحت محط أنظار العالم في الاستقلالية والإنتاجية والعطاء، مع الاحتفاظ بالسمة الإماراتية وبالهوية العربية، والقيام بواجبات الأسرة ومتطلباتها، مشيراً إلى أن الجميع ينظر باعتزاز وافتخار لما حققته المرأة الإماراتية وللخطوة المقبلة للمجلس الوطني الاتحادي، والمتمثلة بمنح المرأة المشاركة بما نسبته 50% من تعداد المجلس.

نموذج نادر
وأضاف:”الإمارات نموذج نادر للدولة العربية الحديثة الناجحة في زمن تتآكل فيه عدد من الدول العربية ذات التاريخ العميق والطويل، بسبب سوء الإدارة وطغيان المحسوبية والمزاجية، ونسيان بناء الإنسان من خلال تنمية مستدامة مدروسة وفق معايير دولية”.

ولفت إلى أن شعوب الخليج العربي تتطلع دوماً للمزيد من التطور والمشاركة في إدارة شؤون بلادهم لتتحقق المواطنة الفاعلة والحريات المسؤولة، ولكل دولة من دول الخليج تاريخها وأساليبها وتجاربها في هذه المجالات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً