باحث : الإمارات تقود محوراً تنويرياً في المنطقة

باحث : الإمارات تقود محوراً تنويرياً في المنطقة

رأى الكاتب والباحث الإماراتي علي أبو الريش، أن دولة الإمارات تقود اليوم محوراً تنويرياً على صعيد المنطقة والعالم أجمع، حيث استطاعت بشفافيتها أن تكسب قناعة وثقة العالم أجمع، بالإضافة إلى دورها الفعال في ترسيخ التسامح وإعادة السلم والأمان عربياً ودولياً. وأوضح علي أبو الريش في تصريحات ، أن الإمارات سعت إلى نشر التسامح والسلام دون وجود …




alt


رأى الكاتب والباحث الإماراتي علي أبو الريش، أن دولة الإمارات تقود اليوم محوراً تنويرياً على صعيد المنطقة والعالم أجمع، حيث استطاعت بشفافيتها أن تكسب قناعة وثقة العالم أجمع، بالإضافة إلى دورها الفعال في ترسيخ التسامح وإعادة السلم والأمان عربياً ودولياً.

وأوضح علي أبو الريش في تصريحات ، أن الإمارات سعت إلى نشر التسامح والسلام دون وجود أية أجندة أو مصالح سياسية لها، وإنما بهدف نشر الاستقرار في هذا العالم، وذلك لأن قيادة الدولة الرشيدة وجدت أنه من مصلحة الدولة والعالم العربي والدولي أن تعم بذور السلام في جميع أنحاء الكرة الأرضية سواء في الشرق أو الغرب، وبالتالي ولولا ذلك لن يستقر العالم ولن تستمر هذه الحضارة التي أشرقت في الغرب والشرق.

وأشار إلى أن الإمارات قامت على قاعدة أساسها أن السلام هو الشجرة التي تضم الاقتصاد في العالم، ولن يكون هناك اقتصاد متطور ومزدهر إلا بوجود الاستقرار والأمان.

التطرف والإرهاب
وقال أبو الريش إنه “لكي نستطيع التخلص من التوتر الذي يسود العالم يجب أن نتخلص أولاً من التطرف والإرهاب في جميع الأديان وليس في دين معين، لأن ما من متطرف إلا وورائه ثعبان يسعى لقتل الحياة، ودولة الإمارات تهدف بشكل أساسي لأن تقاتل وتناضل من أجل قتل الحقد قبل كل شيء، ومن أجل أن ينتهي العالم من التشرذم العرقي والطائفي واللوني، وأن يصبح للعالم أجمع شمس واحدة وليس عدة شموس متفرقة”.

وأكد أن الإمارات اليوم تعتبر كالواحة التي تأتيها كل طيور العالم من جميع جهات الأرض، مضيفاً أن “القوانين الإماراتية الداخلية هي التي جعلت هذه الأرض تستوعب وتستقبل كل الأفكار والمعتقدات والطوائف دون تميز أو تفريق، وعليه يعيش على هذه الدولة أكثر من 200 جنسية مما هو فخر لكل مواطن ومقيم عليها، حيث يشعر كل إنسان على أرضها في زمان ومكان أنه محروس ليس فقط من الجهات الأمنية بل أيضاً بفضل قيم هذه الدولة السامية التي رسخت هذا الحب والسلام والتسامح في كل مكان”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً