تدريب معلمي «المسرح» على الاستراتيجيات الحديثة لتدريسه

تدريب معلمي «المسرح» على الاستراتيجيات الحديثة لتدريسه

أطلقت وزارة التربية والتعليم في قاعة الزهري بجامعة الشارقة، أمس، فعاليات الملتقى الأول لمعلمي المسرح تحت شعار: «المسرح المدرسي بين الرؤى والطموح» بحضور مروان الصوالح وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، ود. حمد اليحيائي الوكيل المساعد لقطاع المناهج والتقييم، ود. حبيب غلوم المستشار في وزارة الثقافة وتنمية المجتمع، وحسن النفالي مندوب الهيئة العربية للمسرح، وعدد من المتخصصين…

emaratyah

أطلقت وزارة التربية والتعليم في قاعة الزهري بجامعة الشارقة، أمس، فعاليات الملتقى الأول لمعلمي المسرح تحت شعار: «المسرح المدرسي بين الرؤى والطموح» بحضور مروان الصوالح وكيل الوزارة للشؤون الأكاديمية للتعليم العام، ود. حمد اليحيائي الوكيل المساعد لقطاع المناهج والتقييم، ود. حبيب غلوم المستشار في وزارة الثقافة وتنمية المجتمع، وحسن النفالي مندوب الهيئة العربية للمسرح، وعدد من المتخصصين في المجال المسرحي وجمع من معلمي المنهج.
ويهدف الملتقى إلى عرض فلسفة منهج المسرح وطريقة بنائه وإطلاع وتدريب معلمي مادة المسرح على الاستراتيجيات الحديثة المطورة لتدريس المادة.
واستهل مروان الصوالح كلمته بتوجيه الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، لدعمه لمبادرة منهاج المسرح المدرسي وتوجيهه بتنفيذها بالتعاون بين وزارة التربية، والهيئة العربية للمسرح. وبين أنه بالنظر إلى أهمية المسرح قامت الوزارة باستحداث منهج خاص به، إيماناً منها بأهميته في صقل مهارات الطلبة علمياً ووجدانياً وفنياً.
وأوضح أن تدريس المسرح قائم على مبدأ اعتبار الطالب محوراً للعملية التربوية، بحيث يتمكن الطلبة من ممارسة فنونه خلال مسيرتهم التربوية الممتدة، فهو يسهم في التأسيس لتعليم متجدد يكرس الفن في مختلف مراحله كمكون أساسي من مكونات التعليم في المدرسة الإماراتية.
من ناحيته قال حسن النفالي مندوب الهيئة العربية للمسرح، إن الإمارات من أوائل الدول العربية التي وضعت منهاجاً للمسرح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً