سعود بن صقر: للمؤشرات الدولية دور في الارتقاء بالعمل

سعود بن صقر: للمؤشرات الدولية دور في الارتقاء بالعمل

أكد صاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أهمية المقاييس والمؤشرات الدولية الصادرة عن مختلف المنظمات والهيئات العالمية، في توجيه منظومة العمل الحكومي في الإمارة، لدورها في قياس نجاح الجهود للارتقاء بالإمارة، والوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة.جاء ذلك خلال حضور سموّه، عرضاً عن نتائج تقرير البنك الدولي عن سهولة …

emaratyah

أكد صاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أهمية المقاييس والمؤشرات الدولية الصادرة عن مختلف المنظمات والهيئات العالمية، في توجيه منظومة العمل الحكومي في الإمارة، لدورها في قياس نجاح الجهود للارتقاء بالإمارة، والوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة.
جاء ذلك خلال حضور سموّه، عرضاً عن نتائج تقرير البنك الدولي عن سهولة ممارسة الأعمال في رأس الخيمة، بحضور سموّ الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، ومديري الدوائر والهيئات الحكومية في الإمارة، الذي أظهر تقدماً ملحوظاً في النتائج في كثير من المؤشرات. وأشاد سموّه بجهود فرق العمل في مختلف الدوائر والمؤسسات المحلية، وثمن النتائج التي تحققت خلال المرحلة الماضية. مؤكداً أهمية مواصلة هذا الجهد، لتطوير منظومة العمل الحكومي والاستفادة من التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية ومتابعتها بشكل دائم.
وحققت إمارة رأس الخيمة تقدماً في نتائج تقرير البنك الدولي لعام 2018 في الاقتصادات المحلية، بتقدمها إلى المركز الثلاثين، بعد أن كانت في الخامس والأربعين، 2016، لدى قياس أربعة مؤشرات رئيسة هي: بدء الأعمال التجارية، وتراخيص الإنشاءات، والتسجيل العقاري، وإنفاذ العقود.
كما حققت الإمارة تقدماً لافتاً في مؤشرات فرعية أهمها الوقت المستغرق في الفصل في القضايا التجارية الذي بلغ 160 يوماً، ويعد الأسرع في العالم.
محمد بن سعود: إنجاز كبير
أكد سموّ الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس القضاء، أن الإنجاز الكبير الذي حققته رأس الخيمة، باحتلالها تصنيفاً متقدماً ضمن تقرير سهولة الأعمال لعام 2019 على مستوى الاقتصادات المحلية الذي أصدره البنك الدولي، وأحرزت فيه الإمارة مراكز ريادية في عدد من مؤشرات المحاور الفرعية، إنجاز جديد ومتميز يضاف إلى السجل الحافل لمسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دولتنا.
وقال سموّه، إن الإنجاز المتمثل بحصول رأس الخيمة على المركز الأول عالمياً في سرعة الفصل في القضايا التجارية، يأتي تماشياً مع أجندة الإمارات الوطنية ورؤية رأس الخيمة الاستراتيجية، ما يعزز تنافسية الإمارة وكفاءة النظام القضائي، ليصبح من الأفضل في العالم، وركيزة من ركائز التنمية والتقدم.
وهنّأ سموّه القيادة الرشيدة وصاحب السموّ الشيخ سعود بن صقر القاسمي، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز فخر لدولتنا، ويؤكد الثقة الكبيرة التي توليها الجهات والمنظمات الدولية لحكومتنا، واعتراف بنجاح الجهود المثمرة التي تبذلها دائرة المحاكم في الإمارة، للارتقاء بالعمل القضائي. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً