«الصحة»: دواء علاج العمى يتوفر بالدولة أكتوبر المقبل

«الصحة»: دواء علاج العمى يتوفر بالدولة أكتوبر المقبل

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن الدواء الجيني، المبتكر لعلاج العمى، الذي أعلنت عن تقييمه أخيرا، سيتوفر بالدولة في شهر أكتوبر المقبل.

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أن الدواء الجيني، المبتكر لعلاج العمى، الذي أعلنت عن تقييمه أخيرا، سيتوفر بالدولة في شهر أكتوبر المقبل.

وأبلغ الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في الوزارة الدكتور أمين حسين الأميري «الإمارات اليوم» أن 10 حالات مريضة بالعمى الناتج عن ضمور الشبكية الوراثي في الدولة، سيتم دعمها بهذا الدواء المبتكر، موضحا أن العلاج عبارة عن حقنة واحدة فقط تعطى للمريض، ليتماثل بعدها للشفاء بمدة قصيرة، وبنسبة تعافي مرتفعة جداً حسب تقرير الشركة المصنعة للدواء.

وشرح أن الدواء يستخدم لعلاج مرض نادر يسبب ضعف النظر، الناتج عن ضمور الشبكية الوراثي، ويسبب العمى، ويعتمد العقار على مبدأ الهندسة الجينية، إذ يتم حقن المريض بنسخة سليمة من جين مفقود في العين، ليقوم بدوره بتحفيز الجسم على إفراز بروتين حيوي لاستعادة النظر.

وأوضح الأميري أن العلاجات الجينية يتم استخدامها مرة واحدة لمعالجة المرض من مصدره، وإصلاح الحمض النووي المعطوب حتى يتمكن الجسم من علاج نفسه، على عكس العقاقير التقليدية التي تستغرق مدة علاجها أشهر طويلة.

وأكد أنه تمت الموافقة على هذا العلاج من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، والهيئة الأوروبية للأدوية، وحسب الاتفاق المبرم بين وزارة الصحة والشركة المصنعة، ستكون الإمارات من أوائل الدول التي تستخدم الصنف الدوائي بعد الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً