تفاهم أردني روسي على تفكيك مخيم الركبان

تفاهم أردني روسي على تفكيك مخيم الركبان

كشفت مصادر أردنية تفاهماً أردنياً روسياً لتفكيك مخيم الركبان للنازحين السوريين في المنطقة الحدودية بين الأردن وسوريا. وأضافت المصادر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بحث الموضوع مع مسؤولين أردنيين، خلال زيارته للمملكة يوم أمس الأحد.ولكن ما يؤخر تنفيذ تفكيك هذا المخيم، بحسب المصدر، تأخر دخول سكانه وفصائل المعارضة المسلحة التي انسحبت إليه وفي وقت سابق …




لاجئون سوريون في مخيم الركبان (أرشيف)


كشفت مصادر أردنية تفاهماً أردنياً روسياً لتفكيك مخيم الركبان للنازحين السوريين في المنطقة الحدودية بين الأردن وسوريا.

وأضافت المصادر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بحث الموضوع مع مسؤولين أردنيين، خلال زيارته للمملكة يوم أمس الأحد.

ولكن ما يؤخر تنفيذ تفكيك هذا المخيم، بحسب المصدر، تأخر دخول سكانه وفصائل المعارضة المسلحة التي انسحبت إليه وفي وقت سابق من العام الماضي، في مصالحات مع الحكومة السورية، ما يبقيه تحت حماية قوات التحالف الدولي في المنطقة، والتي لا تسمح لأي جهة عسكرية بالتقدم نحوه.

ويقع المخيم في منطقة الـ55 التي تضم معبر التنف بين سوريا والعراق، وتضم قاعدة عسكرية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

ومن المرجح أن تستضيف عمان في نهاية هذا الشهر اجتماعاً يضم ممثلين عن الأردن، والولايات المتحدة، وروسيا لبحث تفكيك المخيم.

ودعا وزیر الخارجیة الروسي سیرغي لافروف في زيارته إلى الأردن، إلى “التخلص من مخيم الركبان على الحدود الأردنية السورية”.

وكان لافروف ألمح في مؤتمر صحافي مشترك أمس الأحد مع نظيره الأردني أیمن الصفدي، إلى التوصل لاتفاقیات مھمة مع الأردن، في إشارة إلى مسألة الركبان.

وأضاف لافروف أن الحل الجذري للركبان، يتمثل في عودة قاطنيه إلى مناطقهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً