إنقاذ سائحة أمريكية بعد اختطافها في أوغندا

إنقاذ سائحة أمريكية بعد اختطافها في أوغندا

أعلنت السلطات في أوغندا يوم الأحد، أنه تم إنقاذ سائحة أمريكية ومرشدها السياحي المحلي بعد قيام مسلحين باختطفهما يوم الثلاثاء الماضي، وطالبوا بفدية قدرها 500 ألف دولار. وذكرت الشرطة الأوغندية على صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، أنه تم إنقاذ السائحة “كيمبرلي سو” يوم الأحد في عملية للشرطة ووكالات الأمن الأخرى.ولم تذكر الشرطة المزيد من التفاصيل.وأكد الرئيس الأمريكي …




alt


أعلنت السلطات في أوغندا يوم الأحد، أنه تم إنقاذ سائحة أمريكية ومرشدها السياحي المحلي بعد قيام مسلحين باختطفهما يوم الثلاثاء الماضي، وطالبوا بفدية قدرها 500 ألف دولار.

وذكرت الشرطة الأوغندية على صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، أنه تم إنقاذ السائحة “كيمبرلي سو” يوم الأحد في عملية للشرطة ووكالات الأمن الأخرى.

ولم تذكر الشرطة المزيد من التفاصيل.

وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر صفحته على موقع تويتر انقاذ السائحة الأمريكية قائلاً: “يسرنا أن نعلن أنه قد تم إطلاق سراح السائحة الأمريكية والمرشد السياحي اللذين تم اختطافهما في أوغندا. بارك الله فيهما وفي أسرتيهما!”.

كانت سو قد تم خطفها بينما كانت ضمن مجموعة سياحية يوم الثلاثاء الماضي بالقرب من بوابة كاتوك جيت في متنزه الملكة إليزابيث الوطني.

وأفاد بيان مركز الإعلام الأوغندي، بأنه جرى ترك أربعة سائحين آخرين في المتنزه دون أن يمسهم أذى.

وقال نائب المتحدث باسم الشرطة بولي نامايي، في وقت سابق هذا الأسبوع، أن الخاطفين أجروا مكالمة طالبوا فيها بفدية نصف مليون دولار.

وأضاف المركز الإعلامي أن الشرطة والجيش وهيئة الحياة البرية الأوغندية قاموا بعملية مشتركة للبحث عن المخطوفين الاثنين.

ويتاخم متنزه الملكة إليزابيث الوطني، الذي يشتهر بين السياح بسبب الأعداد الكبيرة الموجودة فيه من الأفيال والأسود وفرس النهر، حدود الكونغو حيث تنتشر الكثير من الجماعات المتمردة من أوغندا والكونغو ورواندا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً