تقارير ترجّح استبعاد بن صالح من رئاسة الجزائر مؤقتاً

تقارير ترجّح استبعاد بن صالح من رئاسة الجزائر مؤقتاً

تحدثت صحيفة «المجاهد» الحكومية الجزائرية إمكانية استبعاد عبد القادر بن صالح من الرئاسة في المرحلة الانتقالية عبر اختيار رئيس جديد لمجلس الأمة.

تحدثت صحيفة «المجاهد» الحكومية الجزائرية إمكانية استبعاد عبد القادر بن صالح من الرئاسة في المرحلة الانتقالية عبر اختيار رئيس جديد لمجلس الأمة.

وينتظر أن يجتمع البرلمان الجزائري بغرفتيه، المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة، غداً الثلاثاء، لإقرار تعيين بن صالح رئيس مجلس الأمة، رئيساً للدولة لمدة أقصاها 90 يوماً، يكون على عاتقه تنظيم انتخابات رئاسية خلال هذه المدة ولا يمكنه الترشح لها.

وكتبت صحيفة المجاهد: «يجب العثور في أسرع وقت ممكن على حل لمسألة رئاسة مجلس الأمة، إذ إن الشخصية الحالية غير مقبولة من الجزائريين».

وأضافت أن «الأمر ليس مستحيلاً، فيمكن إيجاد شخصية توافقية لها مواصفات رجل دولة لقيادة مرحلة انتقالية قصيرة، لأن المهم هو تجاوز الخلافات».

ودعت صحيفة المجاهد إلى تنظيم انتخابات رئاسية بالمؤسسات الموجودة في أقرب وقت، بينما يطالب الشارع بوضع مؤسسات انتقالية تضمن حرية الانتخابات قبل كل شيء.

وتأتي هذه التقارير فيما تظاهر آلاف الجزائريين أو الفرنسيين من أصل جزائري مجدداً في باريس مطالبين بـ«تغيير حقيقي للنظام» في الجزائر، بعد أيام من استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً