سلطان القاسمي: طرح قضايا الأطفال في بيئة برلمانية يسهم في تنشئتهم بشخصية بناءة

سلطان القاسمي: طرح قضايا الأطفال في بيئة برلمانية يسهم في تنشئتهم بشخصية بناءة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن التأسيس الصحيح للأطفال على طرح قضاياهم في بيئة برلمانية مهيئة يسهم في تنشئتهم بشخصية بناءة، تمكنهم من المشاركة الفاعلة في تطوير بلدانهم وممارسة الديمقراطية الحقيقية.

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أن التأسيس الصحيح للأطفال على طرح قضاياهم في بيئة برلمانية مهيئة يسهم في تنشئتهم بشخصية بناءة، تمكنهم من المشاركة الفاعلة في تطوير بلدانهم وممارسة الديمقراطية الحقيقية.

جاء ذلك خلال كلمة سموه التي ألقاها في افتتاح الجلسة الافتتاحية للبرلمان العربي للطفل، والتي عقدت أمس في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة. كما افتتح سموه صباح أمس مقر البرلمان العربي للطفل وذلك في منطقة دسمان بالشارقة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله كل من معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، وأحمد أبو الغيط أمين عام جامعة الدولة العربية، وخولة الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وأيمن عثمان باروت أمين عام البرلمان العربي للطفل، وعدد من المسؤولين والسادة أعضاء لجنة استضافة الشارقة لمقر البرلمان العربي للطفل.

وبعد رفع علم البرلمان العربي للطفل في ساحة المبنى أزاح صاحب السمو حاكم الشارقة الستار التقليدي إيذاناً بافتتاح مقر البرلمان العربي للطفل.

أهمية

ورحب سموه في كلمته خلال افتتاح الجلسة الافتتاحية للبرلمان العربي للطفل بأعضاء البرلمان العربي للطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أنهم بين أهلهم وإخوانهم الذين سيوفرون لهم كافة ما يلزمهم لتأدية مهامهم، مشيراً سموه إلى أهمية البرلمان العربي للطفل الذي كان حلماً وأصبح حقيقة على أرض الشارقة.

وأشار سموه إلى سعادته بظهور البرلمان العربي للطفل بهذه الصورة الراقية والحضارية خصيصاً أنه جاء بإشراف وموافقة جامعة الدول العربية، مثنياً سموه على تأييد أمينها العام أحمد أبو الغيط ودعمه هو وجميع من عمل على التحضير للبرلمان العربي للطفل من كافة الدول العربية من مسؤولين ومختصين.

عناصر فاعلة

وأوضح صاحب السمو حاكم الشارقة أن التجربة البرلمانية للأطفال بدأت في الشارقة منذ سنوات طويلة من خلال مجلس شورى الأطفال، الذي تخرج فيه الكثير ممن أصبحوا عناصر فاعلة في المجتمع ولديهم القدرة على المشاركة في المجلس الوطني الاتحادي والمجلس الاستشاري لإمارة الشارقة والمساهمة في صنع القرار.

أمل القبيسي: المبادرة تعزز مكانة الإمارات

ثمنت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة افتتاح مقر البرلمان العربي للطفل وأمانته العامة.

وأكدت معاليها أن هذه المبادرة تعزز مكانة الإمارات، بصفتها رائدة في الاستثمار في الإنسان، وداعمة أولى للطفولة على المستويين العربي والدولي. لافتة إلى أن الأطفال هم ثروة المستقبل وأن الإمارات حرصت منذ قيام الاتحاد على العناية بحقوق الطفل، وتقديم الدعم والعناية والاهتمام بالطفولة، وأن استضافة مقر البرلمان العربي للطفل اليوم هو تتويج لجهود الدولة ومناسبة تضاف إلى قائمة منجزاتها في الاهتمام بالإنسان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً