دراسة: الضحك وتأثيره على صحة أعضاء الجسم

دراسة: الضحك وتأثيره على صحة أعضاء الجسم

من المعروف أن الألم النفسي و الضغوط الاجتماعية تسبب أمراض عديدة كما أكدت الدراسات، وعلى العكس تمام وكما أكدت الدراسات أيضا فإن الضحك مفيد للصحة العامة ويقي من عدد كببر من الأمراض، وذلك حسب الدراسة التالية. الضحك وتأثيره على صحة أعضاء الجسم: كشفت نتائج دراسة أجراها أطباء معهد «ريزا» للطب النفسي الجسدي، أن الضحك لمدة 30 …

من المعروف أن الألم النفسي و الضغوط الاجتماعية تسبب أمراض عديدة كما أكدت الدراسات، وعلى العكس تمام وكما أكدت الدراسات أيضا فإن الضحك مفيد للصحة العامة ويقي من عدد كببر من الأمراض، وذلك حسب الدراسة التالية.

الضحك وتأثيره على صحة أعضاء الجسم:

كشفت نتائج دراسة أجراها أطباء معهد «ريزا» للطب النفسي الجسدي، أن الضحك لمدة 30 دقيقة يوميا يمكن أن يحسن مؤشرات عمل أعضاء الجسم.

وتوصل الأطباء إلى أن الاهتزازات، التي يسببها الضحك تحفز الدورة الدموية وحركة الأعضاء الداخلية، ما يحميها من الركود، كما يعد الضحك مهمًا جدًا، وبخاصةً لأولئك الذين بلغوا الأربعين من العمر، ففي هذا العمر تتعزز مناعة الجسم وهذا مهم جدًا للوقاية من السرطان.

و إن نتائج الدراسة بينت أن الضحك لـ30 دقيقة في اليوم، له تأثير إيجابي وصحي في الجسم؛ حيث يساعد الضحك المنتظم على تحسين نوعية النوم، ويحمي من تأثير الإجهاد، وينظم عمل القلب والكبد والرئتين.

وعند الضحك، تنخفض نبضات القلب وتتوسع الشرايين وينشط مركب «إنترفيرون-جاما»، ويزيد إفراز الأجسام المضادة (الجلوبولين المناعي)، كما ترافق هذا زيادة في النواقل العصبية التي تسمى (هرمونات السعادة)، ويسمح كل ذلك للإنسان بالتخلص من التوتر النفسي، ويخفض مستوى هرمونات التوتر.

وأشارت الدراسة إلى أنّه نتيجة لذلك، فإن تراكم تأثير الضحك يوميًا في الجسم يساعد في النهاية على إطالة العمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً