لافروف يدعو للتخلص من مخيم الركبان

لافروف يدعو للتخلص من مخيم الركبان

دعا وزیر الخارجیة الروسي، سیرغي لافروف، إلى” التخلص من مخيم الركبان على الحدود الأردنية السورية”. وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك، الیوم الأحد، مع وزیر الخارجیة الأردني، أیمن الصفدي، إن “الحل الجذري للركبان هو عودة قاطنيه إلى مناطقهم”.وأكد لافروف أن تم التوصل لاتفاقیات مھمة مع الأردن، داعياً إلى ضرورة تكثیف الحوار بشأن الأوضاع الإنسانیة …




وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي ونظيرة الروسي سيرغي لافروف (أرشيف)


دعا وزیر الخارجیة الروسي، سیرغي لافروف، إلى” التخلص من مخيم الركبان على الحدود الأردنية السورية”.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك، الیوم الأحد، مع وزیر الخارجیة الأردني، أیمن الصفدي، إن “الحل الجذري للركبان هو عودة قاطنيه إلى مناطقهم”.

وأكد لافروف أن تم التوصل لاتفاقیات مھمة مع الأردن، داعياً إلى ضرورة تكثیف الحوار بشأن الأوضاع الإنسانیة في المنطقة.

وشدد على أن تم بحث تسویة الأزمة السوریة بناء على قرارات الشرعیة الدولیة.

وقال لافروف إننا في روسيا “قلقون من التطورات في الأراضي الفلسطينية وعلى المجتمع الدولي الالتزام بالقرارات الدولية ومبادرة السلام العربية”.

وأوضح أن روسيا تدعو لحل القضية على أساس حل الدولتين، مؤكداً إدانة روسيا للقرارات الأمريكية حول الجولان المحتل.

من جانبه، أوضح الصفدي أن “الأردن عبّر عن قلقه من غیاب آفاق الحل السلمي للقضیة الفلسطینیة والذي لا یمكن تحقیقه إلا بإقامة دولة فلسطینیة على حدود 1967”.

وقال الصفدي إن “العلاقات الأردنیة الروسیة تسیر بشكل جید وھي قویة وتتقدم بشكل ملحوظ اقتصادیاً واستثماریاً وسیاحیاً وفي مجالات أخرى”.

وأكد الصفدي أن “موقف الأردن وروسیا مشترك للوصول إلى أفق سیاسي”، مشیراً إلى أن بلاده تدعم حل الدولتین لتحقیق السلام بالمنطقة.

وقال الصفدي “نرید استقرار سوریا وأن یعود دورھا العربي ونعمل في إطار المجتمع الدولي لتحقیق ذلك”.

ورد الصفدي على سؤال بخصوص “صفقة القرن” قائلاً “لا نعرف تفاصيل صفقة القرن وموقفنا ثابت من القضية الفلسطينية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً