مادورو يتهم تشيلي وكولومبيا بتخريب شبكة الكهرباء

مادورو يتهم تشيلي وكولومبيا بتخريب شبكة الكهرباء

قال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إن “نظام الكهرباء في بلاده تعرض لـ”هجوم” من تشيلي وكولومبيا بدعم من الإدارة الأمريكية التي يتهمها بأنها تسببت في الانقطاعات بالخدمة التي شهدتها البلاد في مارس(آذار) الماضي. وفي فعالية أمام أنصاره من قصر الرئاسة بالعاصمة، قال مادورو السبت: “اكشتفنا منابع هجوم جديدة، من تشيلي وكولومبيا شنوا هجمات سيبرانية بدعم من الإدارة الأمريكية للإضرار…




الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو (أرشيف)


قال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إن “نظام الكهرباء في بلاده تعرض لـ”هجوم” من تشيلي وكولومبيا بدعم من الإدارة الأمريكية التي يتهمها بأنها تسببت في الانقطاعات بالخدمة التي شهدتها البلاد في مارس(آذار) الماضي.

وفي فعالية أمام أنصاره من قصر الرئاسة بالعاصمة، قال مادورو السبت: “اكشتفنا منابع هجوم جديدة، من تشيلي وكولومبيا شنوا هجمات سيبرانية بدعم من الإدارة الأمريكية للإضرار بالنظام الكهربائي في فنزويلا”.

وأشار مادورو إلى أن التحقيقات التي تجريها حكومته أفضت إلى أن هذين البلدين أدخلوا “فيروس” على النظام الكهربائي.

وعلى الرغم من ذلك، أكد أن إدارته اتخذت بالفعل إجراءات لحماية النظام الكهربائي الذي أكد أنه تعرض الشهر الماضي لهجمات من جانب الولايات المتحدة، بهدف “الإطاحة به”.

لذلك، طالب أمريكا اللاتينية وأفريقيا وأوروبا وآسيا بـ”المطالبة” بوقف “اعتداءات” الولايات المتحدة ضد فنزويلا.

وفي السابع من مارس (آذار) الماضي، بدأت سلسلة من الانقطاعات في التيار الكهربائي تسببت في حالة من الشلل بالبلاد على مدار 11 يوماً.

وبعدما تمكنت السلطات من استعادة الخدمة الأحد الماضي، أعلن مادورو عن بداية عملية لترشيد الاستهلاك سيجري تطبيقه على مدار 30 يوماً.

وبموجب هذه الخطوة، ستواجه نحو 20 ولاية انقطاعاً في التيار لمدة أربع ساعات يومياً، وسيستثنى منها كاراكاس وفارغاس، وأمازوناس جنوباًودلتا أماكورو شرقاً.

وتواجه فنزويلا أزمة سياسية واجتماعية تفاقمت في يناير(كانون ثاني) الماضي عندما حلف نيكولاس مادورو اليمين الدستورية لفترة رئاسية جديدة فاز بها في انتخابات وصفت بأنها “مزورة” ولم تشارك بها المعارضة، ما دفع رئيس البرلمان خوان غوايدو لإعلان نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا، واعترفت به نحو 50 دولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً