“بلدية دبي”: نتابع التزام الخيم الرمضانية بالشروط وفرق التفتيش جاهزة

“بلدية دبي”: نتابع التزام الخيم الرمضانية بالشروط وفرق التفتيش جاهزة

بدأت الفنادق ووجهات الضيافة في دبي الاستعداد باكراً لشهر رمضان المبارك عبر إعلانها العروض الترويجية وتقديمها سلسلة من الخدمات الاستثنائية التي تلبي احتياجات الأفراد والجماعات والشركات والمؤسسات من خلال توفير الخيام الرمضانية التي تقدم مجموعة متنوعة من المأكولات في جو من الروحانية بما يتناسب مع الشهر الكريم. ومع بدء الاستعدادت، أكدت بلدية دبي عبر 24، حرصها…




alt


بدأت الفنادق ووجهات الضيافة في دبي الاستعداد باكراً لشهر رمضان المبارك عبر إعلانها العروض الترويجية وتقديمها سلسلة من الخدمات الاستثنائية التي تلبي احتياجات الأفراد والجماعات والشركات والمؤسسات من خلال توفير الخيام الرمضانية التي تقدم مجموعة متنوعة من المأكولات في جو من الروحانية بما يتناسب مع الشهر الكريم.

ومع بدء الاستعدادت، أكدت بلدية دبي عبر 24، حرصها على متابعة التزام الخيم الرمضانية والمطاعم بالشروط الصحية في إعداد وتقديم ونقل الأطعمة خلال شهر رمضان الذي يزداد فيه الإقبال على المطاعم وشراء الأغذية الجاهزة منها”، لافتة إلى أن فرق التفتيش والرقابة جاهزة للعمل خلال شهر رمضان المبارك، بهدف الوقوف على مطابقة الأغذية للاشتراطات والمواصفات.

ولفتت البلدية إلى أنها “تولي الخيم الرمضانية أهمية كبيرة نظراً للأعداد المتزايدة من الجمهور التي تتوافد عليها، بما يكفل سلامة وصحة الأغذية المقدمة للجمهور، للتأكيد من الالتزام بالمعايير الصحية”.

عروض وأنشطة
إلى ذلك أكد مسؤولو فنادق ومطاعم عبر 24، أن شهر رمضان موسم يترقبه الجميع كل عام، كونه يساهم في تحقيق نسب أرباح عالية، لافتين إلى أن إيرادات الخيم الرمضانية تشكل نسبة كبيرة من إيرادات قطاع الطعام خلال شهر رمضان، الأمر الذي زاد من حدة التنافس بين الفنادق على استقطاب العائلات والأفراد إلى جانب الشركات التي تقييم فعاليات لموظفيها طوال الشهر الفضيل.

إلى ذلك لفت مسؤول في مطعم وافي جورميه بدبي مول إسماعيل نباع، إلى أن الاستعداد والتنافس هذا العام على أشده لاستقطاب رواد المطاعم والخيم الرمضانية، من خلال تنوع قوائم الطعام وعروض الأسعار المتميزة، والفعاليات والأنشطة التي تلبي رغبات كافة أفراد العائلة والمجتمع.

تنوع وعروض ترويجية
من جانبه أكد مسؤول بمطعم الشام منذر أحمد، أنهم يحاولون استقطاب الزوار من خلال التنوع في المأكولات المقدمة، والفعاليات والنشاطات المتنوعة، لافتاً إلى أن شهر رمضان يعوض نسبة كبيرة من الأرباح، مقارنة بباقي العام، لذلك ترى الجميع مهتم باستقطاب الزبائن عبر عروض ترويجية والخدمة المتميزة، مشيراً إلى أن الإقبال على المطاعم والخيم الرمضانية يزداد عاماً بعد الآخر ما يشكل دفعة قوية وداعماً رئيسياً لقطاع الضيافة في الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً