ترامب للمهاجرين: عودوا .. لايمكننا استقبالكم

ترامب للمهاجرين: عودوا .. لايمكننا استقبالكم

توجّه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أول من أمس، إلى الحدود مع المكسيك، لإيصال رسالة إلى المهاجرين السريين، تتلخص في أن لا مكان لهم في الولايات المتحدة. وقال موجهاً خطابه للأشخاص الذين يسعون للوصول إلى الولايات المتحدة «تم إغراق نظام الهجرة، ولم يعد بإمكاننا استقبالكم امتلأت بلدنا». وأضاف «عودوا».

توجّه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أول من أمس، إلى الحدود مع المكسيك، لإيصال رسالة إلى المهاجرين السريين، تتلخص في أن لا مكان لهم في الولايات المتحدة. وقال موجهاً خطابه للأشخاص الذين يسعون للوصول إلى الولايات المتحدة «تم إغراق نظام الهجرة، ولم يعد بإمكاننا استقبالكم امتلأت بلدنا». وأضاف «عودوا».

ويرى ترامب في حملته لمواجهة أزمة الحدود، مفتاحاً لمسعاه للفوز بولاية جديدة في انتخابات 2020، بينما كان الهدف من زيارته إلى مدينة كاليكسيكو الحدودية في كاليفورنيا، إبقاء هذه الرسالة في عناوين الصحف.

وقال في اجتماع مع عناصر من دوريات الحدود وغيرهم من المسؤولين في كاليكسيكو، إن الوضع «يطغى على نظام الهجرة لدينا، ولا يمكننا ترك ذلك يحدث».

وفي مكسيكالي، في الجانب المكسيكي من الحدود، احتشد نحو مئتي متظاهر، حيث وضعوا بالوناً ضخماً يظهر ترامب بشكل طفل رضيع.

ورفع المتظاهرون الذين لوحوا بالأعلام المكسيكية والأمريكية، لافتات كتب عليها «توقف عن تفريق العائلات»، و«إذا بنيت الجدار، فسيهدمه أبناء جيلي».

أما في الجانب الأمريكي، فقد اصطف عشرات على جانب الطريق الذي سلكه موكب ترامب لدى قدومه من المطار، للإعراب عن تأييدهم لسياساته. وكتب على إحدى اللافتات «قم ببناء الجدار».

وقبل مغادرته واشنطن، أشار ترامب إلى أن تهديداته السابقة بإغلاق الحدود، نجحت في إقناع السلطات المكسيكية بمنع المهاجرين من مواصلة رحلتهم شمالاً.

وأكد ترامب أنه لا يزال بإمكانه إصدار أمر بإغلاق الحدود لاحقاً. وقال «قد أغلقها في مرحلة ما، لكنني أفضل فرض رسوم جمركية». وبشأن ملف التجارة مع الصين، تحدث ترامب عن تقدم في المفاوضات المكثفة التي يفترض أن تنهي الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، لكنه رفض إطلاق أي تكهنات حول نتائجها.

وقال إن اللقاء مع الصين كان ناجحاً، مشيراً بذلك إلى المحادثات خلال الأسبوع الجاري في العاصمة الأمريكية، في إطار جولات المفاوضات التي تنظم بالتناوب في بكين وواشنطن منذ بداية العام الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً