27 ألف موظف اتحادي يستفيدون من 2017 دورة في «معارف»

27 ألف موظف اتحادي يستفيدون من 2017 دورة في «معارف»

أوضح الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية، التي أطلقتها الهيئة أواخر العام 2013 بغية بناء شراكات مع أفضل مزودي خدمات التدريب في دولة الإمارات، وأتاحتهم للوزارات والجهات الاتحادية للاستفادة من برامجهم التدريبية بأسعار تنافسية، حققت نجاحاً لافتاً خلال فترة…

أوضح الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين في الحكومة الاتحادية، التي أطلقتها الهيئة أواخر العام 2013 بغية بناء شراكات مع أفضل مزودي خدمات التدريب في دولة الإمارات، وأتاحتهم للوزارات والجهات الاتحادية للاستفادة من برامجهم التدريبية بأسعار تنافسية، حققت نجاحاً لافتاً خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً، وأسهمت بشكل كبير في بلورة وتأطير منظومة التدريب على مستوى الحكومة الاتحادية، والارتقاء بمخرجاتها، بما يعزز كفاءة مؤسساتنا الحكومية الاتحادية، ويزيد إنتاجية موظفيها، ويرفع مستويات الرضا والسعادة الوظيفية لديهم.

وأشار الدكتور العور إلى أن الهيئة عقدت بالتعاون مع شركائها من مزودي خدمات التدريب المعتمدين ضمن مبادرة «معارف» نحو 2017 دورةً تدريبية مجانية ومشتركة، منذ إطلاق المبادرة حتى نهاية العام 2018، لافتاً إلى أن عدد المستفيدين من هذه الدورات من موظفي الوزارات والجهات الاتحادية تجاوز حاجز الـ 27 ألف موظف يعملون في كل الوزارات والجهات الاتحادية.

وبيّن مدير عام الهيئة أن مبادرة «معارف» لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية تعد واحدة من مبادرات الهيئة الاستراتيجية، والأولى من نوعها على مستوى الحكومة الاتحادية، وتقوم فكرة المبادرة على حصر أفضل مزودي خدمات التدريب في الإمارات، وفق معايير محددة، وإعداد قائمة بهم، وإتاحتها للوزارات والجهات الاتحادية، والوقوف على حاجة الجهات من التدريب وفق خططها السنوية، والتفاوض مع مزودي خدمات التدريب المعتمدين في الحكومة الاتحادية لتقديم هذه البرامج والدورات بأسعار مخفضة، وأخرى مجانية.

ولفت إلى أن إطلاق مبادرة «معارف» يعكس حرص الهيئة على تعزيز قدرات موظفي الحكومة الاتحادية وتمكين المواطنين لتولي أدوار ومناصب قيادية وفنية، وخلق ثقافة مبنية على الأداء الممتاز، والإنتاجية العالية، وتنمية وتطوير رأس المال البشري، بما يحقق استراتيجية الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية ورؤية الإمارات 2021.

alt

شراكات

وأشار الدكتور عبد الرحمن العور إلى أن «معارف» تهدف إلى خلق شراكة قائمة على المسؤولية المجتمعية والمنفعة المتبادلة بين القطاعين الحكومي والخاص، وضمان تدريب موثوق الجودة لموظفي الوزرات والجهات الاتحادية، وتغطية الحاجة التدريبية، بما يتماشى ومتطلبات نظام التدريب والتطوير لموظفي الحكومة الاتحادية، وتحقيق الوفرة المالية من ميزانيات التدريب في الجهات الاتحادية، وبالتالي إفادة أكبر عدد ممكن من الموظفين، إضافة إلى تعزيز الكفاءة والإنتاجية وخلق بيئة عمل جاذبة ومحفزة في الحكومة الاتحادية، والتسهيل على الجهات الاتحادية في اختيار الدورات التدريبية، المتاحة إلكترونياً، وفق أطر زمنية محددة مسبقاً

المبادرة منصة مثالية للإعلان عن الدورات والبرامج

alt

أوضحت ليلى السويدي المدير التنفيذي لقطاع البرامج وتخطيط الموارد البشرية في الهيئة أن عدد زوار مبادرة «معارف» الإلكترونية لشركاء التدريب المفضلين للحكومة الاتحادية، بلغ 106 آلاف زائر منذ إطلاقها وحتى نهاية العام الماضي، وأن الهيئة تتخذ من المبادرة منصة مثالية للإعلان عن الدورات والبرامج التدريبية المستقبلية، حيث طرحت عبرها قرابة 720 برنامجاً تدريبي وأشارت الى أن عدد مزودي خدمات التدريب المعتمدين ضمن مبادرة «معارف» بلغ 157 مزوداً مع نهاية العام 2018، مشيرةً إلى أن الورش والدورات التدريبية تناولت العديد من الموضوعات، منها: «الاستراتيجية والجودة، والقيادة والإدارة، والاتصال والتواصل، وإدارة المشاريع، والإدارة العامة وتقنية المعلومات، والمحاسبة والشؤون القانونية، والتفكير الإبداعي، إضافة إلى تطبيق معايير الخدمات المتميزة في مراكز خدمة المتعاملين الحكومية، والتحفيز والتطوير الوظيفي، والإعلام، والمالية والاستثمار، والتطوير المؤسسي، وإدارة الموارد البشرية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً