بلدية أبوظبي: منصة رقمية لـ «السلع المدعّمة»

بلدية أبوظبي: منصة رقمية لـ «السلع المدعّمة»

البلدية عزّزت مخزون المواد الغذائية بأكثر من 1000 طن من الأرز. من المصدر أنهت بلدية أبوظبي استعداداتها لاستقبال المواطنين، في مراكز السلع الغذائية المدعّمة، في: مصفح ومنطقة المرور، وعبر منصة الخدمات الرقمية للسلع الغذائية.

أنهت استعداداتها لاستقبال شهر رمضان



البلدية عزّزت مخزون المواد الغذائية بأكثر من 1000 طن من الأرز. من المصدر

أنهت بلدية أبوظبي استعداداتها لاستقبال المواطنين، في مراكز السلع الغذائية المدعّمة، في: مصفح ومنطقة المرور، وعبر منصة الخدمات الرقمية للسلع الغذائية.

وأفادت بأنها أطلقت منصة رقمية موحدة، للحصول على السلع الغذائية المدعمة، تشمل البلديات الثلاث: (أبوظبي، والظفرة، والعين).

وأضافت أن خدمات المنصة لا تقتصر على طلب السلع ودفع ثمنها رقمياً، بل تشمل خدمة توصيلها إلى المنازل. وتبلغ رسوم توصيل السلع إلى داخل جزيرة أبوظبي، مثلاً، 42 درهماً، وتتميز المنصة بخصائص وامتيازات متعددة، من أهمها سهولة الاستخدام، فالحصول على خدمات السلع الغذائية رقمياً لا يحتاج إلى أي أوراق ثبوتية أو بطاقة هوية أو مستندات خاصة، بسبب الربط الكامل للبيانات مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية، إذ تتوافر على المنصة معلومات كاملة عن كل أسرة مدرجة في قائمة الأسر المستفيدة من السلع الغذائية المدعمة.

وتخدم المنصة أكثر من 70 ألف أسرة مواطنة، مسجلة في قائمة المستفيدين من السلع المدعمة.

وعززت البلدية مخزون المواد الغذائية بأكثر من 1000 طن من الأرز، لتلبية احتياجات المواطنين، خلال شهر رمضان. وقالت إنها تدرس فتح منافذ جديدة للسلع الغذائية المدعمة قبل شهر رمضان، مشيرة إلى أن عدد السلع المتوافرة في القائمة، يبلغ 139 سلعة.


42

درهماً، رسوم توصيل السلع إلى المنازل، داخل جزيرة أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً