فلج المعلا..نهضة عمرانية تنشد طرقاً معبدة

فلج المعلا..نهضة عمرانية تنشد طرقاً معبدة

أكد أهالي منطقة فلج المعلا بأم القيوين، أن المنطقة أصبحت من المناطق الكبيرة، وتشهد نهضة عمرانية كبيرة، وتحتاج إلى خدمات كثيرة، حتى تواكب التطور الذي تشهده الدولة، مطالبين بإنشاء طرق جديدة في الشعبيات السكنية، التي تعاني وعورة الشوارع، وتزويدها بأعمدة إنارة، وإنشاء الحدائق العامة في الأحياء وإضافة مراكز ترفيهية وثقافية يستفيد منها الطلبة في أوقات فراغهم.وأشار الأهالي …

emaratyah

أكد أهالي منطقة فلج المعلا بأم القيوين، أن المنطقة أصبحت من المناطق الكبيرة، وتشهد نهضة عمرانية كبيرة، وتحتاج إلى خدمات كثيرة، حتى تواكب التطور الذي تشهده الدولة، مطالبين بإنشاء طرق جديدة في الشعبيات السكنية، التي تعاني وعورة الشوارع، وتزويدها بأعمدة إنارة، وإنشاء الحدائق العامة في الأحياء وإضافة مراكز ترفيهية وثقافية يستفيد منها الطلبة في أوقات فراغهم.
وأشار الأهالي إلى أن شوارع المنطقة شهدت الفترة الماضية عدداً من الحوادث المرورية بسبب عدم قدرة السائق على الرؤية ليلاً.
«الخليج» التقت عدداً من أهالي منطقة فلج المعلا، الذين أعربوا عن أملهم في أن تقف بلدية فلج المعلا وحكومة أم القيوين على مطالبهم وتنفذها، خدمة للمصلحة العامة.

تجمعات المياه

سعيد راشد من أهالي منطقة فلج المعلا، قال: خلال السنوات الماضية شهدت المنطقة توسعاً في العمران، وظهرت شعبيات جديدة، وبعض هذه الشعبيات لا تتوفر فيها الطرق الداخلية، ولا أعمدة الإنارة.
وأضاف أن وجود أعمدة الإنارة في الشوارع، يحد من وقوع حوادث الدهس، وكذلك يشجع الأشخاص على ممارسة الرياضة في أماكن مضاءة بلا خوف من المركبات التي تسير في الشارع. وطالب بالعمل على تشجيع الاستثمار السياحي في منطقة فلج المعلا، لوجود مقومات سياحية كبيرة في المنطقة، وتفتقر إلى الفنادق، كما طالب بإزالة المزارع القديمة من الشوارع الرئيسية.
ودعا إلى الإسراع في تغيير المسلخ الحالي وتوفير مسلخ وفق أحدث المواصفات والمقاييس الصحية لتجنب الأضرار.
وتابع: تعاني المنطقة في مواسم الأمطار تجمعات المياه، لعدم وجود وحدات الصرف الصحي للتخلص من المياه، الأمر الذي يعمل على إعاقة حركة المركبات بالشعبية، ودخول المياه إلى البيوت، خاصة المنخفضة منها، مما يشكل خطورة على أساسات المنزل وتضررها بسبب تراكم المياه، إضافة إلى انتشار البعوض والحشرات نتيجة المياه الراكدة.

حوادث مرورية

وقال جمعة سعيد: على الرغم من الحركة المتزايدة التي تشهدها منطقة الراعفة، في شتى المجالات، ودعم حكومة أم القيوين، للرفع من مكانتها وتطويرها، إلا أن سكانها بحاجة ماسة وملحّة إلى بعض الخدمات التي تتطلب تدخل الجهات المعنية والعمل على توفيرها، مشيراً إلى أن المنطقة تشهد تزايداً وتوسعاً مستمراً، وهو ما يقابله الحاجة لطرق داخلية تعمل على ربط الأحياء السكنية ببعضها بعضاً، لتجنب وقوع الحوادث المرورية.
لا تزال المنطقة في حاجة إلى طرق داخلية معبدة منذ 18 عاماً، طالبنا بشبكة من الطرق لخدمة سكان المنطقة إلا أنه وحتى هذه اللحظة لم تتم الاستجابة، وليس الطرق فحسب، بل إن المنطقة تنقصها الإنارة، مطالباً الجهات المسؤولة عن هذه المشكلة بضرورة التعجيل وإنهاء أزمة غياب الإضاءة عن منطقة فليج المعلا على الفور، إذ قد يتعرّض أبناء المنطقة لحوادث دهس أو حوادث مرورية أخرى، حيث إن الطرق الداخلية تشكل خطورة على مرتاديها من السائقين والمشاة، لعدم وجود الإنارة الكافية التي تجنبهم الوقوع ضحايا للحوادث.
وأشار إلى أهمية الاهتمام بشكل متزايد من قبل بلدية فلج المعلا بتشجير المنطقة، لأن ذلك يساعد على تخفيف درجات الحرارة المرتفعة، كما يخففها على العمال والمارة، إلى جانب أن ذلك يعطي ناحية جمالية ومناظر خلابة تتخلل بيوت وطرق المنطقة.

النمو السكاني

ويرى حميد سلم علي أن المنطقة تحتاج لزيادة المرافق الخدمية والترفيهية والمسطحات الخضراء، قائلاً: فلج المعلا تشهد عاماً بعد عام زيادة في النمو السكاني، لما تمتاز به من أجواء هادئة، تجذب فئات كثيرة من الأسر المقيمة بالدولة، وعليه أصبح من الضروري مواكبة هذا النمو السكاني بما يقابله من توسع في المساحات الترفيهية للأطفال والحدائق العامة، لتصبح قادرة على احتضان الجميع، وتوفير أجواء أسرية ترفيهية خاصة.
وطالب بتأسيس مكتبة حكومية عامة في فلج المعلا، لتنمية ثقافة ومعارف الطفل، وإخراجه من عزلة الأجهزة الذكية، وصقل مهاراته في التفسير والتحليل والنقد واتخاذ القرار، موضحاً أن المكتبة ستضطلع بنسق معرفي فني ترفيهي يسهم في تنمية مدارك الطفل واكتشاف ودعم مواهبه.
واقترح أن تضم المكتبة مواد إلكترونية، إضافة إلى المطبوعات التعليمية والثقافية للأطفال ومساحات للفنون والموسيقى والأشغال اليدوية والإبداع، وأن تمزج المنطقة المخصصة لليافعين بين الألعاب التعليمية وقراءة الشعر والاستماع إلى الموسيقى الراقية.

تلبية الطموحات

وقال سالم خلفان بن حسين مدير بلدية فلج المعلا: عملت حكومة أم القيوين بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين على تطوير البنية التحتية بالتنسيق مع دائرة التخطيط العمراني، والتي بدورها نفذت الكثير من الطرق في منطقة فلج المعلا، إضافة إلى تمهيد الطرق الداخلية وسط الأحياء السكنية.
وأكد أنه وبناء على توجيهات صاحب السمو حاكم أم القيوين، ومتابعة سمو الشيخ راشد بن سعود المعلا ولي عهد أم القيوين، رئيس المجلس التنفيذي، أنجزت حكومة أم القيوين مجمع الدوائر الحكومية في منطقة فلج المعلا، لتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين والمقيمين بالمنطقة والمناطق القريبة منها، وتمت فيه مراعاة الخدمة المميزة المفترض تقديمها للجمهور.
وأضاف: إن مساحة البناء التقريبية 3 آلاف متر مربع، والهدف منه تقديم وتسريع الخدمات وتيسيرها للأهالي،لافتاً إلى إنه يضم عدداً من الدوائر الحكومية في أم القيوين، وسوف يخدم المجمع مناطق فلج المعلا وبياتة والسرة والراشدية، ويخفف عناء المواطنين من التنقل بين مختلف الدوائر ويحفظ أوقاتهم من الهدر.
وأشار إلى أن منطقة فلج المعلا تشهد تطوراً عمرانياً متزايداً وكثافة سكانية ملحوظة، الأمر الذي يتطلب معه توفير كافة الخدمات الحكومية للساكنين بصورة ميسّرة تلبي الطموحات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً