الإعدام لقاتل ادعى إصابته بمرض نفسي

الإعدام لقاتل ادعى إصابته بمرض نفسي

حكمت محكمة الجنايات في الشارقة بالإعدام على متهم من الجنسية الآسيوية، أقدم على قتل زميله في العمل، بسبب خلافات شخصية، وادعى أنه يعاني مرضاً نفسياً، وذلك بعد أن أكمل الورثة الإجراءات القانونية، وعدم قبولهم الدية الشرعية والتنازل عن القصاص.

url


حكمت محكمة الجنايات في الشارقة بالإعدام على متهم من الجنسية الآسيوية، أقدم على قتل زميله في العمل، بسبب خلافات شخصية، وادعى أنه يعاني مرضاً نفسياً، وذلك بعد أن أكمل الورثة الإجراءات القانونية، وعدم قبولهم الدية الشرعية والتنازل عن القصاص.

وتعود تفاصيل القضية إلى نشوب مشاجرة بين المتهم والمجني عليه الذي يعمل حارس مصنع، بسبب خلافات شخصية بين الطرفين، ما أدى إلى تفاقم المشكلة، وحصول مشادات كلامية بينهما، فوجه المتهم طعنات عدة إلى المجني عليه حتى فارق الحياة.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهم إلى المحكمة، ومثل المتهم أمام الهيئة القضائية، وواجهته بالتهمة المنسوبة إليه بالقتل العمد، حيث اعترف بقتل زميله، وأشار إلى أنه يعاني مرضاً نفسياً (انفصاماً في الشخصية)، ولم يقصد قتل زميله المجني عليه.

وحضر شقيق المجني عليه جلسات المحاكمة، وأكد أنه ينوب عن الورثة، ولديه توكيل بذلك، وأبلغ الهيئة القضائية رغبتهم في القصاص، ورفض الورثة الشرعيين قبول الدية الشرعية والتنازل عن المتهم.

وقال شقيق المجني عليه إن لدى أخيه ثلاثة من الأبناء، جميعهم في فئة عمرية شابة، وأنه فوجئ بالحادث، كون أخيه شخصاً مسالماً لا يؤذي أحداً، وليس لديه أي عداوات مع أحد، وأنهم لن يتنازلوا عن حقهم، كونه لا يوجد سبب وجيه أو مقنع لقتل أخيه.

وكان شقيق المجني عليه قد شدد على رفضهم قبول الدية ورغبتهم في القصاص من قاتل أخيه طوال فترة التحقيق وجلسات المحاكمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً