مسؤول فلسطيني يحذر من إضراب الأسرى

مسؤول فلسطيني يحذر من إضراب الأسرى

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية اللواء قدري أبو بكر، من أنه في حال لم يرد الاحتلال الإسرائيلي على مطالب الحركة الأسيرة، فإن جزءاً منهم سيشرعون في إضراب عن الطعام ابتداء من غدٍ الأحد، متوقعاً أن ترد إدارة مصلحة السجون على المطالب في وقت لاحق اليوم السبت. وأضاف أبو بكر لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) “ويتبعهم جزء أكبر في …




أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي (أرشيف)


حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية اللواء قدري أبو بكر، من أنه في حال لم يرد الاحتلال الإسرائيلي على مطالب الحركة الأسيرة، فإن جزءاً منهم سيشرعون في إضراب عن الطعام ابتداء من غدٍ الأحد، متوقعاً أن ترد إدارة مصلحة السجون على المطالب في وقت لاحق اليوم السبت.

وأضاف أبو بكر لوكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) “ويتبعهم جزء أكبر في السابع عشر من الشهر الجاري، وفي الأول من مايو (أيار) المقبل ينضم كل من يرغب من الأسرى”، لافتاً إلى أن “مطالب الحركة الأسيرة تتمحور حول إزالة أجهزة التشويش التي وضعتها ادارة السجون حديثاً في سجن النقب، وما يترتب عليها من أضرار صحية، وحرمان المعتقلين من مشاهدة التلفاز والاستماع الى الإذاعة، كما أن الأسرى طالبوا بتثبيت هواتف عمومية في ساحات “الفورة” للتواصل مع ذويهم، إضافة إلى التراجع عن العقوبات التي فرضت على الأسرى في سجني النقب وريمون”.

وتأزمت الأمور بشكل كبير بعد قيام إدارة المعتقلات والسجون بنصب أجهزة تشويش في “عوفر” والنقب، وهي أجهزة تستخدم لأول مرة وتأثيراتها عالية جداً وتترتب عليها أضرار صحية، اضافة الى حرمان المعتقلين من مشاهدة التلفاز والاستماع الى الإذاعة.

ويذكر أن كل المستجدات الأخيرة في معتقلات الاحتلال، جاءت بعد قيام لجنة وزير الامن الداخلي في حكومة الاحتلال جلعاد أردان، بدراسة الأوضاع الحياتية للأسرى، وأخذت توصياتها بعد زيارة كافة السجون بالتضييق عليهم وفرض أمر واقع جديد.

وكانت بوادر انفراجه لاحت في الأفق لعودة الهدوء في سجون ومعتقلات الاحتلال أمس الجمعة، وذلك بعدة شهور من التوتر والإرباك عاشتهما الحركة الأسيرة، بفعل الهجمة الشرسة التي تعرضوا لها، حيث الاقتحامات والاعتداءات والتنكيل والتخريب والعبث بالمحتويات والعزل وفرض الغرامات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً