“الزراعة والسلامة الغذائية” تطلق أول تطبيق إلكتروني زراعي في الدولة

“الزراعة والسلامة الغذائية” تطلق أول تطبيق إلكتروني زراعي في الدولة

أطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أول تطبيق إلكتروني زراعي في الدولة يتضمن إرشادات تفصيلية حول أفضل الممارسات الزراعية لأنواع مختلفة من المحاصيل بالإضافة إلى طرق تنمية الثروة الحيوانية والعناية بالإبل والماعز والأغنام.




أطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أول تطبيق إلكتروني زراعي في الدولة يتضمن إرشادات تفصيلية حول أفضل الممارسات الزراعية لأنواع مختلفة من المحاصيل بالإضافة إلى طرق تنمية الثروة الحيوانية والعناية بالإبل والماعز والأغنام.

وينقسم التطبيق إلى عدة أقسام منها قسم يحتوى على كافة السياسات والتشريعات التي تنظم الأنشطة الزراعية وتربية الثروة الحيوانية وسياسة الزراعة وسلامة الغذاء في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى الأدلة الإرشادية وأدلة الممارسات الموضحة للأنشطة الخاصة بقطاع الزراعة والثروة الحيوانية، كما يضم التطبيق قسماً للزراعة يحتوى على إرشادات تفصيلية لأفضل الممارسات الزراعية لنحو 25 محصولاً من الخضروات المزروعة في الحقل المكشوف، و12 صنفاً من الفاكهة، بالإضافة إلى 9 أصناف من المحاصيل العلفية التي تتحمل درجات الملوحة المختلفة، وخدمات الإدارة المتكاملة للنخيل وإدارة الآفات الزراعية و5 أصناف من الخضروات المزروعة في البيوت المحمية وطرق الزراعة في البيوت البلاستيكية والبيوت الشبكية والبيوت التي تعتمد أنظمة الزراعة المائية، بالإضافة إلى أساسيات الزراعة العضوية وطرق التحول من الزراعة التقليدية إلى الزراعة العضوية.

أما قسم الثروة الحيوانية فيركز على ثلاثة أصناف من الحيوانات المتعارف على تربيتها بكثافة محلياً وهي الإبل والماعز والأغنام، ويتضمن التطبيق معلومات تفصيلية وإرشادات بشأن طرق التربية الصحيحة والممارسات التي تضمن صحة وسلامة الحيوان، منها إرشادات حول الحظائر ونظم الإيواء وإدارة السلالات والتناسل، بالإضافة إلى الأمراض التي تصيب كل نوع وطرق الوقاية والعلاج.
ويمكن تحميل التطبيق الذي يحمل اسم “دليل الإرشاد الزراعي” عبر أنظمة أبل وأندرويد للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، حيث تم تصميمه بطريقة إبداعية تتيح الوصول للمعلومات بسهولة ويسر، وتوفر على المتصفحين الوقت والجهد، ويمثل التطبيق منصة إضافية تقدمها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية للمتعاملين بهدف نشر الوعي بمفاهيم الزراعة المستدامة ومساعدة المزارعين ومربي الثروة الحيوانية على تطبيق أفضل الممارسات الزراعية وتنمية الثروة الحيوانية.

وقال المتحدث الرسمي باسم هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية المهندس ثامر راشد القاسمي “بالرغم من التحديات التي تفرضها الظروف المناخية والبيئية، حقق قطاع الزراعة في إمارة أبوظبي خطوات مهمة على طريق الاستدامة وتحقيق التنوع الغذائي من خلال تبني ممارسات زراعية مستدامة وتعزيز كفاءة التربة واستهلاك المياه، وتحسين جودة المنتجات الزراعية وتعزيز قدرتها التنافسية”، مشيراً إلى أن التوسع في أنظمة الزراعة المائية والزراعة العضوية والاعتماد على أنظمة الري الحديثة والإدارة المتكاملة للآفات وتحسين سلسلة التوريد من المزرعة إلى السوق تمثل قفزات كبيرة على طريق الاستدامة الزراعية وتستحق البناء عليها في المستقبل”.

وأضاف: نعتز بإطلاق التطبيق الإلكتروني الزراعي بوصفه منصة معرفية تتحول تدريجياً لأن تكون موسوعة زراعية متكاملة تحتوي على معلومات تفصيلية حول أفضل الممارسات الزراعية لمختلف المحاصيل التي تلائم بيئة دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى أفضل الممارسات لتربية الماشية والعناية بالثروة الحيوانية لتعزيز الأمن الغذائي والحيوي، مؤكداً حرص الهيئة على مواكبة التطورات التكنولوجية والاستفادة منها في مواجهة التحديات المعرفية وتنمية وعي المزارعين ومربي الثروة الحيوانية والجمهور بشكل عام بأنماط الزراعة الحديثة وطرق العناية بالمحاصيل والزراعة وفق أفضل الممارسات المتبعة عالمياً بالإضافة طرق التربية الصحيحة للابل والماشية وتنمتها وضمان صحة الحيوان.

أوضح القاسمي أن توفير المعلومات العلمية الموثقة في المجال الزراعي والحيواني تمثل إحدى أولويات الهيئة لبناء قدرات أصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية وتنمية معارفهم بشأن أفضل الممارسات وتوعيتهم بأساليب الزراعة الحديثة بما يساعد على الاستغلال الأمثل للتربة والمياه ويضاعف من إنتاجية المزارع وتحسين جودة المنتجات وتنمية الثروة الحيوانية في العزب والمزارع ، مشيراً إلى أن موضوعات التطبيق تم اختيارها بعناية لتحقيق هذه الأهداف الاستراتيجية ولضمان تطبيق أفضل الممارسات لزراعة مختلف المحاصيل وتقليل استهلاك المياه، وكفاءة استخدام الأسمدة والمبيدات وضمان تحقيق الأمن الغذائي والحيوي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً