قوات شرق ليبيا تطبق على طرابلس واندلاع اشتباكات قرب المطار السابق

قوات شرق ليبيا تطبق على طرابلس واندلاع اشتباكات قرب المطار السابق

قالت قوات شرق ليبيا(الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر يوم الجمعة، إنها دخلت الضواحي الجنوبية من العاصمة طرابلس في توغل محفوف بالمخاطر. وقال متحدث باسم الجيش الوطني الليبي وسكان، إن القتال محتدم قرب المطار الدولي السابق الذي سيطرت عليه قوات حفتر بحلول الليل. وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي غادر فيه أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بعد …




alt


قالت قوات شرق ليبيا(الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر يوم الجمعة، إنها دخلت الضواحي الجنوبية من العاصمة طرابلس في توغل محفوف بالمخاطر.

وقال متحدث باسم الجيش الوطني الليبي وسكان، إن القتال محتدم قرب المطار الدولي السابق الذي سيطرت عليه قوات حفتر بحلول الليل.

وجاءت هذه الخطوة في الوقت الذي غادر فيه أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة بعد اجتماع مع حفتر في محاولة لتفادي نشوب حرب أهلية.

وقال غوتيريش على تويتر “أغادر ليبيا وقلبي مثقل بالهموم وأشعر بقلق عميق. ما زلت أتعشم أن يكون من الممكن تفادي حدوث مواجهة دامية في طرابلس والمناطق المحيطة بها”.

وقال سفير ألمانيا بالأمم المتحدة كريستوف هويسغن الذي يرأس مجلس الأمن خلال شهر أبريل، إن “المجلس دعا قوات الجيش الوطني الليبي إلى وقف كل التحركات العسكرية “.

وأضاف هويسغن الذي كان يقرأ بياناً اتفق عليه المجلس بعد جلسة مغلقة تم إطلاعه خلالها على آخر التطورات إن المجلس” دعا أيضا كل القوات إلى إنهاء التصعيد ووقف كل النشاط العسكري. لا يمكن حل هذا الصراع عسكريا”.

ونقلت قناة العربية عن حفتر قوله لغوتيريش إن العملية ستستمر حتى “القضاء على الإرهاب”.

وتمثل طرابلس الجائزة الكبرى لحكومة الشرق الموازية المتحالفة مع حفتر. وفي 2014، جمع حفتر جنود القذافي السابقين وخلال معركة استمرت ثلاث سنوات انتزع السيطرة على بنغازي في الشرق ثم سيطر هذا العام على الجنوب وحقول النفط هناك.

وإلى جانب لقاء حفتر في بنغازي زار جوتيريش طرابلس الأسبوع الماضي للمساعدة في تنظيم مؤتمر وطني للمصالحة في وقت لاحق هذا الشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً