المغرب: تأييد العقوبات الموقعة بحق قادة حراك الريف

المغرب: تأييد العقوبات الموقعة بحق قادة حراك الريف

أيدت محكة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء الجمعة، حكم السجن الصادر بحق قيادات التظاهرات التي خرجت بإقليم الريف المغربي، المعروفة باسم (الحراك)، والذين كانوا قد أدينوا أمام محكمة ابتدائية في يونيو الماضي بالسجن 20 سنة. ومن إجمالي 42 محكوماً عليهم، تأكد الحكم الصادر بحقهم بالسجن 20 سنة ومن بينهم زعيم الحراك ناصر الزفزافي، والسجن 15 سنة بحق ثلاثة متهمين، والسجن 10 سنوات بحق سبعة…




مظاهرات حراك الريف المغربي(أرشيف)


أيدت محكة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء الجمعة، حكم السجن الصادر بحق قيادات التظاهرات التي خرجت بإقليم الريف المغربي، المعروفة باسم (الحراك)، والذين كانوا قد أدينوا أمام محكمة ابتدائية في يونيو الماضي بالسجن 20 سنة.

ومن إجمالي 42 محكوماً عليهم، تأكد الحكم الصادر بحقهم بالسجن 20 سنة ومن بينهم زعيم الحراك ناصر الزفزافي، والسجن 15 سنة بحق ثلاثة متهمين، والسجن 10 سنوات بحق سبعة متهمين، والسجن خمس سنوات بحق 10 متهمين، بينما عوقب باقي المتهمين بمدد تتراوح بين سنة إلى سنتين.

ولم يحضر أي من المتهمين جلسة تلاوة الحكم نظراً لمقاطعتهم للعملية القضائية منذ اليوم الأول، لأسباب عدة من بينها حرمانهم من رؤية ذويهم.

وتلا رئيس هيئة المحكمة مرسوم الحكم بعد جلسة مداولة استغرقت ست ساعات، وقوبل بهتافات احتجاج من جانب ذوي المدانين وأصدقاء النشطاء.

وشهدت قاعة المحكمة وجوداً لعدد من أفراد الأمن تحسباً لردة فعل الحاضرين، لكنها لم تتدخل في أي لحظة.

أما في الحسيمة، عاصمة إقليم الريف ومهد الاحتجاجات التي نشبت بين 2016 و2017 ، فقد وصل مئات الشرطيين منذ الخميس تعزيزا لقوات الأمن المحلية تأهبا لأي أعمال شغب لم تحدث حتى الآن.

واندلعت الاحتجاجات الاجتماعية في منطقة الريف في أكتوبر 2016 بعد مقتل بائع سمك سحقاً في شاحنة جمع قمامة بعدما ألقى المسئولون بداخلها بضاعته التي صادروها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً