سعيد الطاير: الشباب القوة الدافعة لمستقبل مستدام

سعيد الطاير: الشباب القوة الدافعة لمستقبل مستدام

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي دورة تدريبية لمنتسبي الدفعة الرابعة من برنامج «سفراء الكربون» الذي أطلقته الهيئة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون، بهدف إشراك الشباب في القضايا الوطنية والعالمية، وتعزيز اهتمامهم وثقافتهم حول الطاقة المستدامة وتغير المناخ، والحفاظ على الموارد الطبيعية، تناولت الدورة التدريبية التي تم تنظيمها…

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي دورة تدريبية لمنتسبي الدفعة الرابعة من برنامج «سفراء الكربون» الذي أطلقته الهيئة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون، بهدف إشراك الشباب في القضايا الوطنية والعالمية، وتعزيز اهتمامهم وثقافتهم حول الطاقة المستدامة وتغير المناخ، والحفاظ على الموارد الطبيعية، تناولت الدورة التدريبية التي تم تنظيمها على مدى يومين في مجمع هيئة كهرباء ومياه دبي للتطوير المهني والأكاديمي في دبي، أساسيات قياس غازات الاحتباس الحراري وفقاً لمعايير المواصفة القياسية الدولية (أيزو 14064) للتحقق من انبعاثات غازات الدفيئة، وطرق تحديد مصادر الانبعاثات، واختيار الأدوات المستخدمة في القياس، وطرق جمع البيانات، إضافة إلى إعداد التقارير المتعلقة بانبعاثات غازات الدفيئة.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: نؤمن أن الشباب المواطن هم القوة الدافعة لبناء مستقبل أكثر استدامة، ويعد برنامج سفراء الكربون خطوة مهمة نحو تحقيق رؤية القيادة الرشيدة لبناء اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار يعزز تنافسية الدولة في مختلف المجالات.

ويمثل سفراء الكربون الجيل القادم من الخبراء والقادة الذين سيتولون تطبيق الاستراتيجيات والخطط الوطنية الطموحة، إضافة إلى المساهمة في ابتكار مبادرات وبرامج رائدة في إطار الوصول إلى تحقيق أهداف «مئوية الإمارات 2071» و«رؤية الإمارات 2021» و«خطة دبي 2021» التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة مستدامة في مواردها، ذات عناصر بيئية نظيفة، وصحية، ومستدامة، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى أن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً