خلفان الرومي سيرة مخلدة بالعطاءات والإنجازات

خلفان الرومي سيرة مخلدة بالعطاءات والإنجازات

تحل اليوم السادس من إبريل، الذكرى الثالثة لوفاة خلفان الرومي، إحدى أبرز القامات الوطنية، فنحيي الذكرى ليُحيي ويترحّم على الفقيد، كل من حضر ويتذكر إنجازاته، وليعلمها من لم يكن يعلمها من أجيال ناشئة، فخلفان الرومي رجل لم يجعل لنا خياراً بعد رحيله سوى الفقد، فهو من ترك سيرته مخلدة بعطائه وإنجازاته الوطنية، وهو من حدد…

emaratyah

تحل اليوم السادس من إبريل، الذكرى الثالثة لوفاة خلفان الرومي، إحدى أبرز القامات الوطنية، فنحيي الذكرى ليُحيي ويترحّم على الفقيد، كل من حضر ويتذكر إنجازاته، وليعلمها من لم يكن يعلمها من أجيال ناشئة، فخلفان الرومي رجل لم يجعل لنا خياراً بعد رحيله سوى الفقد، فهو من ترك سيرته مخلدة بعطائه وإنجازاته الوطنية، وهو من حدد لنا ما نكتبه عنه بعد رحيله، فما حدد له القدر في هذه السطور سوى تاريخ مولده وتاريخ وفاته، أما باقي المعلومات المخطوطة فقد حددها وخططها هو، بعقل طموح وقلب مخلص وروح متقدة بالغيرة على وطنه وأمته العربية، ورسمها وبذل جهده ووقته وعمره في تنفيذها، فاستفاد منها الجميع في حياته ونستذكر سيرته العطرة لتخلد للأجيال القادمة.
الراحل خلفان الرومي، ربطته صداقة عمر مع المرحوم الدكتور عبد الله عمران، وكانا معاً قامة وقيمة، ومنطلقاً ودافعاً لكثيرين وجدوا فيهما مرتكزاً لفكر متقد، فاستندوا إلى رؤيتهما الصائبة، ورؤاهما التي سبقا بها عصرهما، وكانا في اتحادهما على قلب رجل واحد، واتخذا من بعضهما سنداً لاتخاذ كثير من القرارات التي تصب في مصلحة الجميع، ولم يفرقهما سوى الموت، مع رحيل الكبير د. عبدالله عمران، فبكاه الرومي، ولم يذهب حزنه على رفيق مشواره، أو يتوقف حديثه عنه، وتذكره له، إلى أن وافته المنية، ليلحق به، ويتركان سوياً برحيلهما فراغاً لايزال ملموساً في الساحة الصحفية.

السيرة الشخصية

ولد خلفان بن محمد بن خلفان الرومي في 5 يناير/‏‏‏كانون الثاني 1946، في إمارة الشارقة، وحصل على بكالوريوس في التاريخ من جامعة بغداد عام 1964، ويأتي الراحل في مقدمة حملة الشهادات الأكاديمية الذين تلقوا تعليمهم ضمن أوائل البعثات التعليمية الذين أوفدوا إلى العراق سعياً لطلب العلم، وبعد عودته إلى الإمارات عين مدرساً في مدرسة حطين عام 1968، ثم نائب مدير دائرة المعارف بالشارقة ومسؤول تعليم الكبار.
وشارك في أعمال اللجان الاتحادية التي كانت تعد القوانين والأنظمة لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وكان عضو بعض الوفود التي أرسلت لشرح وإطْلاع بعض الدول على قيام دولة الاتحاد (قطر، البحرين، الكويت، العراق، سوريا، الأردن، لبنان)، وعضو الوفد للانضمام لجامعة الدول العربية، ومناقشة قضية الجزر المحتلة، وعضو لجنة إعداد مشروع الدستور الدائم، وعضو لجنة شؤون الموظفين بالدولة، وعضو لجنة التشريعات، وعضو لجان مختلفة لمناقشة كثير من القضايا، وشارك في العديد من المؤتمرات واللقاءات بمعيّة الشيخ زايد، رحمه الله، وترأس عدة وفود رسمية لدى المنظمات العالمية والعربية، والدول الأخرى، وعضو مجلس الأمناء لكليات التقنية العليا، ونائب رئيس اتحاد مصارف الإمارات، وعضو لجنة الموارد البشرية في القطاع المالي والمصرفي، وعضو اللجنة العليا للانتخابات للمجلس الوطني الاتحادي، الدورتين الأولى والثانية، وكان الراحل رئيساً، ونائب رئيس، وعضواً في عدة بنوك، ومنها: بنك الشارقة الوطني، بنك الخليج الأول، وبنك الاستثمار، ورئيس مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية.

مناصب تقلدها

تقلد خلفان بن محمد الرومي، الكثير من المناصب نذكر منها وكيل وزارة التربية، فقد انضم الفقيد لأعضاء الهيئة التي كلفت بزيارة الدول الخليجية، والعراق وسوريا والأردن ولبنان، قبل أشهر قليلة من قيام اتحاد الإمارات، بعد أن اختاره المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد، لنقل وجهة نظره في ما يتعلق بمجريات الأمور، وإبلاغ هذه الدول بمشروع قيام الدولة.
وانتدب إلى جامعة الدول العربية التي قررت مناقشة قضية جزر الإمارات، التي احتلتها إيران قبل قيام الدولة بأيام قلائل، وتولى عدداً من أجهزة الدولة وتسلم مناصب عالية، فخدم الإمارات بإخلاص وتفانٍ منذ أول منصب تولاه بعد قيام دولة الاتحاد، وكرّس حياته في المثابرة والكفاح كنموذج رائع للتفاني والإخلاص.
وكان منصب وكيل وزارة التربية والتعليم، هو المنصب الأول الذي بدأ به حياته المهنية، إبان تولي الراحل الدكتور عبدالله عمران تريم وزارة التربية، بعد التشكيل الثاني في عام 1973، وتولى منصب وزير العمل والشؤون الاجتماعية عام 1983 وحتى 1990، وفي التشكيل الوزاري الثالث، كان خلفان الرومي وزيراً للصحة عام 1977، ثم تولى حقيبة الإعلام والثقافة في التشكيل الوزاري الخامس عام 1990.

جائزة الصحافة العربية

وشغل خلفان الرومي مناصب عدة، قدّم من خلالها إنجازات عظيمة لوطنه وشعبه وكذلك للصحافة، فكانت رئاسة مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية، هي آخر المناصب التي تقلدها، وكان الراحل من المواكبين لتأسيس الجائزة في دبي منذ اللحظات الأولى وقدّم العديد من المقترحات التي ساهمت في تطويرها.
ومنذ انطلاق الجائزة في العام 1999، شغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة، وفي التشكيل الثاني ترأس مجلس إدارة الجائزة، واستمر في ذلك المنصب حتى انتقل إلى جوار ربه. وأنشئت جائزة الصحافة العربية في نوفمبر/‏‏‏تشرين الثاني 1999، بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، بهدف المساهمة في تطوير الصحافة العربية، والمساهمة في تعزيز مسيرتها وتشجيع الصحفيين العرب على الإبداع من خلال تكريم المتفوقين والمتميزين منهم.
وتعاقب على لجان التحكيم منذ إطلاق دورتها الأولى في عام 1999، أكثر من 600 محكّم من مختلف أرجاء الوطن العربي.
وكان آخر تشكيل للمجلس في سبتمبر/‏‏‏أيلول 2013، حيث أعلنت الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية، تشكيل مجلس الإدارة الخامس للجائزة الذي تستمر ولايته ثلاث سنوات، وضم المجلس نخبة من القيادات الإعلامية والأكاديمية العربية.

اسمان متلاصقان

لا نستطيع أن نذكر أحد الراحلين دون ذكر الآخر، فهما شخصان ارتبطا في الحياة بالصداقة والأخوّة، ليلتصق عقبها اسماهما في التاريخ، فربطت بين الراحلين د. عبدالله عمران تريم، أخوّة صادقة منذ أن التقيا، إلى أن فرقهما الموت، فحمل كل من الصديقين كل الحب والود والوفاء في قلبه تجاه الآخر، وكانا يخافا على بعضهما كما يخاف العضو على سلامة العضو الآخر في الجسد الواحد، فكانا إذا مرض أحدهما تداعى له الآخر بالسهر والألم والرعاية والاطمئنان عليه، وكان كل منهما يتحدث في مجلس عن الآخر بالخير ويتمناه له، وكان لكل منهما دور مؤثر في حياة الآخر ودور أبرز في الصحافة الإماراتية، التي عمل فيها الراحلان وأسساها في دولة الإمارات العربية المتحدة، فنهض الراحل د. عبدالله عمران بالصحافة عندما أسس «جريدة الخليج»، وجعلها مؤسسة ومدرسة تنشر أسس المهنة وأخلاقها، وتابع معه مشوار النهوض خلفان الرومي، عندما نهض بجائزة الصحافة العربية، وكم شهدت جدران جريدة «الخليج» اجتماعات للأخوين الراحلين، المملوءة بالنقاشات والمشاورات المهنية، والجلسات الودية الجميلة.

مستفقدينه والقلوب كسيره

شما ثاني بن قطامي

عقب الأذان وصوته وتكبيره يممت صوب الجبله ادعي له
مرحوم يا من خلف النا سيره الله يكثر في الزمان امثاله
مرحوم يا للي يستخير الخيره مرحوم ياللي ع النهج اقواله
مرحوم ياللي تفقده هالديره مرحوم يا عودٍ كبار افعاله
كريم سبلى ماذخر له ذخيره للخير سباقٍ و له يسعى له
رجلٍ نحت له فالمواقف سيره يسراه ما تحصي يمين افضاله
يا كم كافح والدروب وعيره ساهم فدوله والفخر يرثي له
فذٍ محنك والعقول بصيره سطر له التاريخ ميل عقاله
مستفقدينه والقلوب كسيره يعل الجنان مقره ومنزاله
يا رب تتجاوز عنه تقصيره

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً