الإفراج عن إيطالي كان مختطفاً في سوريا

الإفراج عن إيطالي كان مختطفاً في سوريا

أعلن رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي اليوم الجمعة، إطلاق سراح الرهينة الإيطالي المحتجز منذ 3 سنوات في سوريا ويتوقع وصوله إلى روما اليوم. وقال في بيان، “في ختام تحركات معقدة وحساسة، استخباراتية ودبلوماسية تم القيام بها…تمكنا من الحصول اليوم على الإفراج عن سيرجيو زانوتي، المختطف في سوريا منذ أبريل (نيسان) 2016”.وأضاف، أن “الوضع العام لمواطننا …




الإيطالي الذي كان مختطفاً بسوريا سيرجو زانوتي (أرشيف)


أعلن رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي اليوم الجمعة، إطلاق سراح الرهينة الإيطالي المحتجز منذ 3 سنوات في سوريا ويتوقع وصوله إلى روما اليوم.

وقال في بيان، “في ختام تحركات معقدة وحساسة، استخباراتية ودبلوماسية تم القيام بها…تمكنا من الحصول اليوم على الإفراج عن سيرجيو زانوتي، المختطف في سوريا منذ أبريل (نيسان) 2016”.

وأضاف، أن “الوضع العام لمواطننا يبدو جيداً وفي غضون ساعات قليلة يعود إلى روما”، موجهاً الشكر إلى جميع الأجهزة المعنية من دون تقديم تفاصيل إضافية.

وذكرت الصحافة الإيطالية، أن زانوتي رجل أعمال يبلغ الـ57 من العمر من منطقة بريشيا (شمال) اختفى في أبريل (نيسان) 2016، بعد مغادرته إلى تركيا. وتلقت زوجته السابقة العديد من الرسائل التي طلب فيها المساعدة مع تهديد الخاطفين بإعدامه.

في أغسطس (آب) 2018، ذكرت وسائل الإعلام قضية رهينة أخرى من منطقة بريشيا هو أليساندرو ساندريني (عامل 33 عاماً)، اختفى في أكتوبر (تشرين الأول) 2016، بعد توجهه إلى تركيا لقضاء عطلة.

وكسرت والدته الصمت الذي نصحتها به وزارة الخارجية بعد تلقيها عدة مكالمات هاتفية قصيرة من ابنها وشريط فيديو واحداً على الأقل حيث شوهد وهو راكع مرتدياً زياً برتقالياً يواجه تهديدات مسلحين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً