الرئاسة الفلسطينية تحذر حماس من مسايرة السياسة الإسرائيلية

الرئاسة الفلسطينية تحذر حماس من مسايرة السياسة الإسرائيلية

حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة، حركة حماس، من التماهي مع المشاريع السياسية التي تنفذها الإدارة الأمريكية وإسرائيل، والتي تسعى لفصل قطاع غزة بالكامل عن باقي الأراضي الفلسطينية. جاء ذلك بعد تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، التي أكد فيها فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة، وتضمن صفقة القرن لسيطرة إسرائيلية كاملة على مدينة القدس.وقال المتحدث باسم الرئاسة…




المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة (أرشيف)


حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الجمعة، حركة حماس، من التماهي مع المشاريع السياسية التي تنفذها الإدارة الأمريكية وإسرائيل، والتي تسعى لفصل قطاع غزة بالكامل عن باقي الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك بعد تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، التي أكد فيها فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة، وتضمن صفقة القرن لسيطرة إسرائيلية كاملة على مدينة القدس.
وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة: “تنكشف اليوم فصول جديدة لمؤامرة القرن التي تهدد وحدة الاراضي الفلسطينية”، محذراً من السياسة الاسرائيلية وكل من يتماهى معها خاصة حماس التي تسعى لإبقاء غزة منفصلة عن الضفة.
وأضاف أبوردينة، تعقيباً على تصريحات نتنياهو بعدم السماح للرئيس الفلسطيني محمود عباس بالعودة لقطاع غزة، وأن الضفة وغزة أصبحا كيانين منفصلين، أن “هذه التصريحات مرفوضة وغير مقبولة وتعبر عن الاستراتيجية الإسرائيلية الساعية لإدامة الانقسام، وتمهيداً لدويلة غزة التي يتم فيها التنازل عن القدس ومقدساتها”.
وتابع أن “موقف الرئيس والقيادة الفلسطينية بأن الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 في غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية هي اراضي دولة فلسطين حسب قرارات الشرعية الدولية”.
وقال أبوردينة، إن “هذه التصريحات تكشف عن الاستراتيجية التي تنتهجها الحكومة الاسرائيلية والمدعومة بشكل أعمى من قبل الإدارة الأمريكية والهادفة لتقسيم فلسطين ومن ثم تقسيم الوطن العربي”.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، إن “صفقة القرن تتضمن سيطرة إسرائيلية كاملة على الضفة الغربية، وترفض تقسيم القدس، وإن مصلحة إسرائيل في بقاء الانقسام الفلسطيني بين حركتي فتح وحماس”.
وأضاف نتانياهو، خلال تصريحات لصحيفة “إسرائيل هيوم”، أنه “يرفض عودة السلطة الفلسطينية إلى الحكم في قطاع غزة، وأن إسرائيل مستفيدة من الانقسام الفلسطيني، ولا يمكن أن نعطي قطاع غزة للرئيس عباس”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً