ألمانيا تدعو لجلسة طارئة لمجلس الأمن حول ليبيا

ألمانيا تدعو لجلسة طارئة لمجلس الأمن حول ليبيا

دعت ألمانيا لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي في ظل تزايد خطورة تصاعد العنف في ليبيا. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، اليوم الجمعة، بالعاصمة الألمانية برلين: “لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري في ليبيا”.وحسب بيانات وزارة الخارجية الألمانية، ستعقد الجلسة، اليوم الجمعة، في نيويورك بدءاً من الساعة 20.30 (بالتوقيت المحلي لألمانيا).وكانت ألمانيا تولت …




مجلس الأمن (أرشيف)


دعت ألمانيا لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي في ظل تزايد خطورة تصاعد العنف في ليبيا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، اليوم الجمعة، بالعاصمة الألمانية برلين: “لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري في ليبيا”.

وحسب بيانات وزارة الخارجية الألمانية، ستعقد الجلسة، اليوم الجمعة، في نيويورك بدءاً من الساعة 20.30 (بالتوقيت المحلي لألمانيا).

وكانت ألمانيا تولت الإثنين الماضي رئاسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمدة شهر.

يذكر أن المشير خليفة حفتر، أمر قائد الجيش الليبي المعين من جانب مجلس النواب المنتخب قواته، أمس الخميس، بالتقدم نحو العاصمة طرابلس، حيث مقر الحكومة المعترف بها دولياً.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة وبريطانيا أعربت في بيان مشترك عن عميق قلقها بشأن تطورات الوضع في ليبيا، ودعت في بيان مشترك إلى وقف فوري “للتصعيد في ليبيا”.

وأكدت الدول الخمس في بيانها دعمها الكامل للأمم المتّحدة في إيجاد حل للأزمة الليبية.

ومن جانبها، قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية بالنظر إلى المؤتمر الوطني المزمع في مدينة غدامس الليبية لمدة ثلاثة أيام في منتصف أبريل(نيسان) الحالي، والذي تنظمه الأمم المتحدة: “نجد أنفسنا على الطريق”، مؤكدة أنه لابد من التحدث في المؤتمر عن كيفية المضي قدماً نحو الأمام في ليبيا.

وحذرت المتحدثة من أي تصعيد عسكري، وقالت إن التصعيد “قادر على التوسع والانتشار، ولذلك فإننا قلقون”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً