المجلس الأوروبي يمنح بريطانيا عاماً لحل أزمة البريكست

المجلس الأوروبي يمنح بريطانيا عاماً لحل أزمة البريكست

أبدى رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، دعمه منح بريطانيا تمديداً مرناً بخصوص أزمة الخروج من التكتل (بريكست) يمتد لـ12 شهراً، بحسب ما كشفت اليوم الجمعة شبكة (بي بي سي). وستسمح الخطة حال الموافقة عليها لبريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي قبل نهاية تلك الفترة إذا ما نجح البرلمان البريطاني في التصديق على اتفاق مغادرة التكتل، رغم أن هذا المقترح ينبغي …




رئيس المجلس الأوروبي توسك ورئيسة الوزراء البريطانية ماي (أرشيف)


أبدى رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، دعمه منح بريطانيا تمديداً مرناً بخصوص أزمة الخروج من التكتل (بريكست) يمتد لـ12 شهراً، بحسب ما كشفت اليوم الجمعة شبكة (بي بي سي).

وستسمح الخطة حال الموافقة عليها لبريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي قبل نهاية تلك الفترة إذا ما نجح البرلمان البريطاني في التصديق على اتفاق مغادرة التكتل، رغم أن هذا المقترح ينبغي أن يحظى بدعم الدول الـ27 بالإجماع.

وتمتلك المملكة المتحدة حاليا مهلة حتى يوم 12 أبريل(نيسان) الجاري، لتقدم خارطة طريق جديدة بخصوص “البريكست”، وذلك بعد رفض البرلمان البريطاني 3 مرات الاتفاق بين لندن وبروكسل، أو الخروج بدون أي اتفاق.

ومع ذلك، فإن رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة، تيريزا ماي، تأمل في تقديم طلب لزعماء الاتحاد الأوروبي، الذين سيجتمعون في 10 أبريل(نيسان) الجاري، لطلب مهلة جديدة تأمل أن تكون قصيرة، للتفاوض مع المعارضة العمالية على خطة بديلة لـ”البريكست”.

وكشفت مصادر من داخل مكتب داونينغ ستريت إلى وسائل الإعلام، أن رئيسة الوزراء طلبت من توسك إرجاء بريكست حتى 30 يونيو(حزيران) المقبل، وأبلغته في رسالة بتمديد المادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم خروج دولة عضو من الاتحاد الأوروبي، على أن ينتهي الإرجاء في 30 يونيو(حزيران) المقبل.

وأفاد محامي الحكومة البريطانية، جيوفري كوكس، إلى (بي بي سي)، أنه إذا فشل الاتفاق بين الحكومة والحزب العمالي، فإنه من المرجح أن تكون المهلة طويلة، وينتظر أن تعود المفاوضات التقنية بين ممثلي الحكومة والحزب العمالي للاستئناف اليوم.

وكان ينتظر أن تخرج بريطانيا التي نظمت استفتاء في يونيو(حزيران) 2016 لصالح البريكست من الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس(آذار) الماضي، لكنها اضطرت لطلب تأجيله إزاء رفض الاتفاق التفاوضي بين الجانبين وعدم وجود أغلبية داخل البرلمان تدعم خيارات بديلة ممكنة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً