النيجر: مقتل 88 وفرار 18 ألفاً في هجمات لبوكو حرام

النيجر: مقتل 88 وفرار 18 ألفاً في هجمات لبوكو حرام

قُتل 88 مدنياً في جنوب شرق النيجر في هجمات شنّتها جماعة بوكو حرام الإرهابية، وأرغمت أكثر من 18 ألف شخص على الفرار خلال شهر مارس(أذار) الماضي وحده، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة أمس الخميس. وأفادت مذكرة من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في نيامي، أنه تم تسجيل 21 هجوماً ضد مدنيين وقوات عسكرية في المنطقة في مارس(أذار) الماضي، وبلغ عدد القتلى …




جماعة بوكوحرام الإرهابية (أرشيف)


قُتل 88 مدنياً في جنوب شرق النيجر في هجمات شنّتها جماعة بوكو حرام الإرهابية، وأرغمت أكثر من 18 ألف شخص على الفرار خلال شهر مارس(أذار) الماضي وحده، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة أمس الخميس.

وأفادت مذكرة من مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في نيامي، أنه تم تسجيل 21 هجوماً ضد مدنيين وقوات عسكرية في المنطقة في مارس(أذار) الماضي، وبلغ عدد القتلى المدنيين 88.

وقال المكتب إن “تلك الهجمات تسببت في حركة نزوح 18 ألف و480 شخصاً في اتجاه مدينة ديفا (العاصمة الإقليمية) وبعض المدن الكبرى”، وأضاف أن “السكان ما زالوا يصلون إلى مواقع مختلفة”، مشيراً إلى تدهور سريع للوضع الأمني في منطقة ديفا الواقعة على حوض بحيرة تشاد (بين النيجر ونيجيريا والكاميرون وتشاد) والقريبة من شمال شرق نيجيريا مهد حركة بوكو حرام.

وكما أسفرت تلك الهجمات غير المسبوقة التي شنها المتمردون عن خسائر في صفوف الجيش، وقد تم إحراق نحو 100 منزل وخطف العديد من النساء، حسب السلطات المحلية.

وقال برلمانيون من منطقة ديفا الأسبوع الماضي إنهم أعربوا للرئيس النيجيري محمدو إيسوفو عن مخاوفهم حيال الهجمات الأخيرة للجماعة الإرهابية، وقال أحد هؤلاء البرلمانيين لاميدو موموني “بشكل عام، يجب أن يكون هناك وجود (عسكري) أوضح في الليل كما في النهار، وهذا سيسمح بطمأنة السكان”.

وكان وزير الدفاع النيجري كالا موتاري أكد الأسبوع الماضي أمام جنود من نغيمي المدينة التي ضربها اعتداء انتحاري وهجوم لبوكو حرام أسفر عن سقوط 13 قتيلاً في 26 مارس(أذار) الماضي، أن “انتصاراتكم ونجاحاتكم الأخيرة (في مواجهة بوكو حرام) تدفع الجميع إلى التفاؤل بمخرج قريب من هذه المحنة التي يفرضها علينا خارجون عن القانون”.

وتنشط مجموعة بوكو حرام في كل بلدان منطقة بحيرة تشاد حيث تشن هجمات دامية وتنفذ عمليات خطف مدنيين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً