عمد بلدات جزيرة كورسيكا يقاطعون زيارة ماكرون

عمد بلدات جزيرة كورسيكا يقاطعون زيارة ماكرون

قاطع العديد من عمد البلدات في كورسيكا زيارة قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزيرة الجبلية التي تقع في البحر المتوسط. وحضر حوالي 160 من عمد وممثلي البلديات أمس الخميس فعالية في إطار حوار مع المواطنين أطلقه ماكرون، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، وهو ما يعني أن حوالي نصف العمد المدعوين لم يحضروا.وفي وقت سابق، رفض ماكرون…




الرئيس الفرنسي ماكرون في جزيرة كورسيكا (أرشيف)


قاطع العديد من عمد البلدات في كورسيكا زيارة قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الجزيرة الجبلية التي تقع في البحر المتوسط.

وحضر حوالي 160 من عمد وممثلي البلديات أمس الخميس فعالية في إطار حوار مع المواطنين أطلقه ماكرون، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، وهو ما يعني أن حوالي نصف العمد المدعوين لم يحضروا.

وفي وقت سابق، رفض ماكرون دعوة من القادة القوميين للجزيرة، ولطالما كانت هناك توترات بشكل دائم بين الحكومة المركزية في باريس والمؤسسات الإقليمية في كورسيكا التي تتمتع بحركة قوية تطالب بتوسيع الحكم الذاتي للجزيرة.

وقال ماكرون خلال الحوار إن “أهالي كورسيكا يستحقون أفضل من حروب الخنادق”، ووفقاً للوكالة الفرنسية، اشتكى ماكرون من عدم إبداء “الندم” من جانب القوميين لمقتل المحافظ كلود إريجناك، الذي اغتيل على يد قوميين مسلحين في كورسيكا قبل 21 عاماً.

وقاتل انفصاليون على مدى عقود في الجزيرة من أجل تحقيق مطالبهم بالقوة، ولكن في عام 2014 قامت منظمة “إف إل إن سي” السرية بنبذ السلاح، وفي نفس الوقت تقريباً اكتسب القوميون المعتدلون أهمية سياسية.

ويحاول الرئيس الفرنسي عبر الحوار الوطني السيطرة على حركة “السترات الصفراء” التي تتحول إلى العنف أحياناً، وكان قد التقى عمد البلدات وممثلي الاتحادات في أنحاء البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً