الإمارات تواصل إغاثة اليمنيين في الساحل الغربي

الإمارات تواصل إغاثة اليمنيين في الساحل الغربي

قدّمت دولة الإمارات مساعدات غذائية لإغاثة 14 ألف يمني في الساحل الغربي، كما أعادت تأهيل مركز جراحة العظام في عدن، ضمن المبادرات الإنسانية لدعم الشعب اليمني.

قدّمت دولة الإمارات مساعدات غذائية لإغاثة 14 ألف يمني في الساحل الغربي، كما أعادت تأهيل مركز جراحة العظام في عدن، ضمن المبادرات الإنسانية لدعم الشعب اليمني.

وسيّرت دولة الإمارات – عبر ذراعها الإنسانية «هيئة الهلال الأحمر» – قافلة مساعدات تحمل 80 طناً من المواد الغذائية المتكاملة، تستهدف إغاثة 14 ألفاً من أهالي منطقتي «النامسة» و«دير عبد الله والحوارث والقازة» في مديرية الدريهمي بالساحل الغربي لليمن، وذلك ضمن مشاريع وأنشطة ومبادرات «عام التسامح».

وقد وزعت فرق هيئة الهلال الأحمر المساعدات على أهالي المنطقتين. وأكد ممثل الهيئة في الساحل الغربي حرص دولة الإمارات على مواصلة تقديم أوجه الدعم والمساعدة كافة للأهالي على امتداد قرى ومدن ومناطق الساحل الغربي للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية.

وأكد المواطنون المستفيدون أن ما قدمته دولة الإمارات من دعم ومساعدات إنسانية وخدمية خلال أكثر من عام لبى احتياجاتهم، وساعدهم على تجاوز الوضع الكارثي الذي كانوا يعيشونه نتيجة الحرب التي تشنّها ميليشيات الحوثي الإيرانية ضدهم.

دعم طبي

في السياق، بدأت دولة الإمارات – ممثلة في هيئة الهلال الأحمر- مشروع إعادة تأهيل «مركز أمراض وجراحة العظام والمفاصل» بمستشفى الجمهورية التعليمي في مدينة عدن.

وقال الدكتور ناصر باعوم، وزير الصحة اليمني – خلال تدشين أعمال المشروع في المركز يرافقه محمد الشحي ممثل هيئة الهلال الأحمر – إن هذا المرفق الطبي المتخصص بجراحة العظام في عدن سيخدم المرضى من سكان عدن والمحافظات اليمنية الأخرى، خاصة جرحى الحرب.

وأكد باعوم أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبذل جهوداً كبيرة لدعم القطاع الصحي اليمني على مستوى تأهيل البنية التحتية، ودعم الآليات وتزويد المستشفيات بالأدوية والمستلزمات، معرباً عن شكره للإمارات لوقفتها المشهودة، إلى جانب اليمن وشعبه في هذه المرحلة الصعبة. وأضاف: «لن ننسى لها هذا الموقف الأخوي الأصيل».

من جانبه، أشاد الدكتور أحمد سالم الجرباء، مدير مستشفى الجمهورية التعليمي، ببدء العمل في مركز جراحة العظام بدعم من دولة الإمارات، موضحاً أن العمل سيشمل تأهيل مركز جراحة العظام بشقيه «الرجال والنساء»، وسيتم بناء غرف للعمليات وملحقاتها.

وقال: «نحن بأمسّ الحاجة إلى إنشاء عيادات ومراكز متخصصة للدفع بتحسين الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى».

وأثنى مدير المستشفى على فريق الهلال الأحمر الإماراتي الذي يبذل جهوداً كبيرة لدعم مستشفى الجمهورية منذ عام 2015، عبر تأهيل أقسامه وتزويده بالأجهزة والمعدات الطبية، وكان آخرها ترميم العيادات الخارجية التي ظلت متوقفة سنوات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً