الأسد يقارن التدخلات في فنزويلا بما يحدث في بلاده

الأسد يقارن التدخلات في فنزويلا بما يحدث في بلاده

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، في دمشق وعبر له عن دعمه لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو ضد ما يحدث من “تدخلات” خارجية، والتي وصفها بالـ”مشابهة” لما يحدث في سوريا. وانتقد الأسد “سياسة التدخل” من قبل بعض الدول الغربية، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، وفرض عقوبات على كاراكاس، وهو ما وصفه الرئيس السوري بـ”مخالفة” القانون الدولي و”التعدي…




الرئيس السوري بشار الأسد خلال لقائه وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا (سانا)


استقبل الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أريازا، في دمشق وعبر له عن دعمه لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو ضد ما يحدث من “تدخلات” خارجية، والتي وصفها بالـ”مشابهة” لما يحدث في سوريا.

وانتقد الأسد “سياسة التدخل” من قبل بعض الدول الغربية، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، وفرض عقوبات على كاراكاس، وهو ما وصفه الرئيس السوري بـ”مخالفة” القانون الدولي و”التعدي على مبادئ ميثاق الأمم المتحدة”.

وقال الأسد في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السورية، سانا: “ما يحدث في فنزويلا يشبه الأحداث في سوريا، وهدفها هو الهيمنة على الدول والاستيلاء على قراراتها السيادية”.

وأوضح أريازا خلال مؤتمر صحفي بجانب نظيره السوري وليد المعلمن أن فنزويلا نجحت في “إفشال” خطط حزب “اليمين المتطرف”، الذي يرأسه المعارض خوان غوايدو، لزعزعة استقرار البلاد عن طريق طلب المساعدة من واشنطن.

واعترفت 60 دولة حتى الآن بغوايدو رئيساً مؤقتاً للبلاد حتى يتم إجراء انتخابات جديدة في البلاد.

وأضاف أريازا أن فنزويلا على وشك أن “ينفد صبرها” تجاه السياسات الأمريكية وأشار إلى أن هذا الأمر يمكن أن يطيح به من منصبه الحالي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً