وزراء خارجية “الناتو” يدرسون الخروج من أفغانستان

وزراء خارجية “الناتو” يدرسون الخروج من أفغانستان

انطلق اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي “الناتو” الخميس، بالتركيز على موضوع جدولة الخروج من أفغانستان و”الأعمال العدوانية” لروسيا في البحر الأسود، بحسب الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ. وقال ستولتنبرغ لدى دخوله للاجتماع: “سنركز على العلاقة مع روسيا، روسيا تنتهك معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى بنشر صواريخ في أوروبا وسنتفق على سلسلة إجراءات لدعم جورجيا وأوكرانيا، …




جانب من أحد اجتماعات وزراء خارجية حلف الناتو (أرشيف)


انطلق اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي “الناتو” الخميس، بالتركيز على موضوع جدولة الخروج من أفغانستان و”الأعمال العدوانية” لروسيا في البحر الأسود، بحسب الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ.

وقال ستولتنبرغ لدى دخوله للاجتماع: “سنركز على العلاقة مع روسيا، روسيا تنتهك معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى بنشر صواريخ في أوروبا وسنتفق على سلسلة إجراءات لدعم جورجيا وأوكرانيا، وهي دول ذات سيادة يجب أن تكون قادرة على رسم طريقها”.

وخلال اللقاء الذي يعقد في وزارة الخارجية الأمريكية، سيناقش حلف الناتو أيضاً تدريب قوات الأمن العراقية، وسيبحث على هامش الاجتماعات قرار تركيا بشراء منظومة صواريخ روسية، بحسب ستولتنبرغ.

وتعتزم الولايات المتحدة على وجه التحديد مطالبة حلف الناتو بالتصديق على حزمة إجراءات لزيادة الوجود في البحر الأسود، الذي تحول إلى نقطة خلاف بين موسكو وكييف.

وخلال اللقاء يناقش الحلف أيضاً الخروج من أفغانستان بعد 16 عاماً من الوجود في هذه الدولة، وتدريب القوات العراقية ومكافحة الإرهاب، بحسب ستولتنبرغ.

وأشار إلى أنه سيتم على هامش الاجتماع مناقشة قرار تركيا بشراء منظومة صواريخ “أس.400” من روسيا.

وتعارض الولايات المتحدة شراء تركيا لهذا السلاح وخير نائب وزير الخارجية الأمريكي مايك بينس، الأربعاء، أنقرة بين الناتو وروسيا.

وقال ستولتنبرغ: “نرى أن هذا الموضوع خلق خلافات بين الحلفاء. الناتو هو منصة لكي يناقش الحلفاء قضايا كهذه، موضوع “أس.400″ غير مطروح على أجندة لقاءات اليوم، ولكن بلا شك أتوقع مناقشتها على هامش اللقاء”.

كما سيبحث الاجتماع مساهمة الأعضاء المالية في الحلف، وذلك بعدما انتقدت الولايات المتحدة مساهمة ألمانيا بـ1.23% من الناتج المحلي فقط في الدفاع رغم أنها أكبر قوى اقتصادية أوروبية.

ويتزامن الاجتماع مع الذكرى 70 لتأسيس الحلف الذي ولد على أساس معاهدة وقعتها 12 دولة في 4 أبريل(نيسان) 1949 في واشنطن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً